الرئيسية » التسوية في تل شهاب وما حولها بدأت: تقسيم الراغبين بالتسوية على مجموعات
خاص

التسوية في تل شهاب وما حولها بدأت: تقسيم الراغبين بالتسوية على مجموعات

service

تم اليوم تسوية عشرات المطلوبين في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي، ضمن بنود الاتفاق الذي بدأ تطبيقه صباح اليوم في البلدة المحاذية للحدود السورية الأردنية.

هاشتاغ_ خاص

وقالت مصادر خاصة في درعا ل”هاشتاغ” إن التسويات تشمل بلدات وقرى مجاورة لتل شهاب زيزون والعجمي ونهج.

وأكدت المصادر، أنه تم تقسيم الأشخاص الراغبين بالتسوية إلى مجموعات تسهيلا لعمل اللجنة، وتم التقسيم حسب نوع التسوية المطلوبة والسلاح الموجود.

وبالتوازي مع تسليم الأسلحة إلى الجيش السوري، يجري تسوية أوضاع المطلوبين تمهيداً لعودتهم إلى الحياة الطبيعية، بالتزامن مع دخول اللجنة الأمنية والعسكرية في درعا إلى البلدة، علماً أن الأسلحة التي تسلّمها الجيش السوري تضم “عشرات البنادق الآلية نوع كلاشنكوف، بالإضافة إلى رشاشات متوسطة وقاذفات محمولة على الكتف مضادة للدروع وقذائف اربي جي”.

وتوقعت المصادر إجراء تسويات في قرى حوض اليرموك بعد الانتهاء من تل شهاب، في سعي للدولة السورية بضم مناطق الريف الجنوبي الغربي إلى التسوية كاملة، مثل بسيل والشجرة، وحتى ستشمل القرى والبلدات الأقرب الشريط الشائك مع الجولان السوري المحتل إلى الشمال الغربي من المحافظة مثل مناطق نوى وانخل.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك