الرئيسية » مدير فوج الإطفاء اللاذقية ينفي إزالة بيت أثري ويؤكد: أسقطنا الجدران المتصدعة التي لا يمكن ترميمها
خاص

مدير فوج الإطفاء اللاذقية ينفي إزالة بيت أثري ويؤكد: أسقطنا الجدران المتصدعة التي لا يمكن ترميمها

هاشتاغ_ خاص

نفى قائد فوج الإطفاء في اللاذقية الرائد مهند جعفر لـ”هاشتاغ” صحة الإشاعات التي تتحدث بأنه تم إزالة منزل قديم أثري في حي العوينة، بعد وصول أخبار عن تصدع جدرانه.

وأكد الرائد جعفر تعامل رجال الإطفاء من الفوج مع انهيار جدار في حي العوينة؛ حيث تم إزالة الجدران المتصدعة فقط، وغير قابلة للترميم، مشيراً إلى عدم وجود إصابات بشرية.

وأضاف الرائد جعفر أنه تمت إزالة الخطر على الفور بعد إخلاء الموقع من السكان، وذلك بحضور عناصر شرطة البلدية ولجنة حماية المدينة القديمة والسلامة العامة.

وأشار إلى أن زمرة الإنقاذ من الفوج توجهت للموقع بمتابعة من محافظ اللاذقية وحضور رئيس البلدية لتقييم الموقف بعد الإبلاغ عن وجود تصدع جدار خارجي للبناء وجزء من سقف المنزل وشرفته الخشبية، وتمت الاستعانة بآلية تريكس للبلدية ورافعة من شركة الكهرباء في هدم الأجزاء على التوالي والتي شكلت خطورة على الساكنين والجوار.

من جهته، بيّن رئيس مجلس مدينة اللاذقية حسين زنجرلي أن المبنى يقع في زقاق النجارين بحي العوينة وهو بناء قديم يعود بناؤه لحوالي 60 – 70 عاماً، مشيراً إلى أنه يتألف من طبقتين الأولى عبارة عن محل للنجارة بسقف يصل ارتفاعه إلى حوالي ستة أمتار والثاني عبارة عن منزل سكني حدث بجزء منه التصدع.

وبالنسبة إلى الحرائق، قال الرائد جعفر، إن اليوم لم يشهد تسجيل حرائق في المحافظة حتى الساعة، عدا عن حريقين في مكبات النفايات بمنطقة البصة، وهذه لا تعد حرائق بالمعنى الكامل.

ومع الارتفاع التدريجي لدرجات الحرارة، حذرت منصة الغابات والحرائق من عودة ارتفاع تدريجي مماثل لمؤشرات خطورة الحريق خلال يومي 25 و26 أيلول 2021، حيث يعود مستوى الخطورة المتوسط ليؤثر على مساحات واسعة من أراضي الغابات ليوم 25 أيلول/ سبتمبر، وتزداد حدة المؤشرات خلال يوم 26 أيلول/ سبتمبر؛ وبالتالي يسيطر المستويان المتوسط والمرتفع على أغلب المواقع الغابية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك