الرئيسية » المقداد: تغير الأجواء السياسية الدولية وتراجع الاستهداف العدائي لسورية
سوريا

المقداد: تغير الأجواء السياسية الدولية وتراجع الاستهداف العدائي لسورية

الاحتلال

قال وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد: إن تغير الأجواء السياسية الدولية تجاه الشأن السوري بشكل عام وتراجع الاستهداف العدائي لسورية في الخطاب الرسمي لمعظم الدول الأعضاء بالأمم المتحدة جاء واضحاً وجلياً خلال أعمال الجمعية العامة وعكس ما حققه الجيش العربي السوري بالتعاون مع الحلفاء والأصدقاء على الأرض في مجال مكافحة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن.

وأضاف المقداد بحسب “سانا”: سورية كانت منفتحة على أي مبادرات أو جهود سياسية صادقة وحيادية لمساعدتها في الخروج من الأزمة على الرغم من العوائق التي تضعها دول ليس لها مصلحة في استمرار هذه الجهود بالاتجاه الذي يحقق الاستقرار في سورية.

وتابع المقداد: لقاءاتنا مع عدد كبير من وزراء خارجية الدول العربية والغربية في نيويورك مؤشر مهم على التوجهات على الساحة الدولية والتي باتت تدرك أن سورية بهويتها الوطنية والحضارية وبما حققته في حربها ضد الإرهاب أوضحت أنها رغم انفتاحها على عودة العلاقات الطبيعية إلا أنها لن تخضع للضغوط ولن تقبل بأي شروط سياسية.

وأضاف المقداد: سورية ترحب بأي مبادرة لاستعادة العلاقات الطبيعية والحارة مع الدول العربية الشقيقة ونتطلع إلى أن يكون التعامل بين الدول العربية وفق مبادئ الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وأردف المقداد: سنواصل معركتنا ضد الإرهاب حتى تطهير كافة الأراضي السورية وبسط سلطة الدولة وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل ربوع البلاد وهذا واجب وطني ودستوري وحق غير قابل للنقاش أو المساومة ولن يثنينا عنه أي اعتداءات أو ضغوط خارجية أو أكاذيب وادعاءات جرى ويجري الترويج لها.

لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك