الرئيسية » مستشفى جبلة الوطني يخصص جناحا لعزل مرضى كورونا: وأعداد المصابين بأعراض مشابهة للفيروس كبير
خاص

مستشفى جبلة الوطني يخصص جناحا لعزل مرضى كورونا: وأعداد المصابين بأعراض مشابهة للفيروس كبير

هاشتاغ_ خاص

وسط زيادة تسجيل عدد الإصابات بفيروس كورونا، بدأت العديد من المستشفيات في مختلف المحافظات، بالانتقال إلى الخطة(ب) ضمن استراتيجية التصدي للوباء.

وعليه، خصص المستشفى الوطني في جبلة (الشهيد ابراهيم نعامة) جناحاً كاملاً لعزل للمصابين بفيروس كورونا وتجهيزه بكل المستلزمات الطبية والعلاجية ليوضع بالخدمة في أسرع وقت ممكن.

وقال مدير المستشفى الدكتور قصي خليل، إن زيادة أعداد المرضى الذين يعانون أعراضاً مشابهة للإصابة بالفيروس هي التي أدت إلى تخصيص الجناح.

وأكد خليل في تصريح خاص ل”هاشتاغ” ارتفاع عدد الإصابات المثبتة في المحافظة، وذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية في مواجهة كورونا.

وأشار خليل إلى اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمعالجة المصابين بكورونا، مؤكدا وجود مركزين في مدينة جبلة لإعطاء اللقاح ضد الفيروس أحدهما في مركز الإشراف بجانب البلدية، والآخر في المنطقة الصحية الأولى بحي التضامن.

في هذا الوقت، أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم استعداد المحافظة لتقديم أي مؤازرة أو خدمة مطلوبة يمكن أن تسهم في الحد والتخفيف من الإصابات بفيروس كورونا، لافتاً إلى دعم التوجه إلى القطاعات والمؤسسات العامة والسكن الجامعي لتقديم اللقاح فيها.

وخلال اجتماع حول الواقع الصحي بالمحافظة، امس، أكد السالم أن الإدارات والجهات العامة معنية بإيجاد مكان مناسب لتقديم الخدمة في المواقع التي يوجد فيها ازدحام للتخفيف قدر الإمكان والالتزام بالإجراءات الوقائية المطلوبة.

بدوره، قال مدير الصحة في اللاذقية هوزان مخلوف إنه رغم وجود العدد الأكبر من الإصابات في المحافظة إلا أن نسبة الحصول على اللقاح تبقى هي الأقل مقارنة مع بقية المحافظات رغم توفير كل مستلزمات اللقاح وتوفير مختلف اللقاحات والتوسع بالمراكز التي تقدم هذه اللقاحات إلى 18 مركزاً، مبيناً أن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح يصابون بأعراض خفيفة ولم يحصل أن دخل أي منهم غرف العناية المشددة.

وذكر مخلوف أن عدد المراجعين لمستشفيات مديرية الصحة منذ 12 إلى 27 أيلول/ سبتمبر الجاري بلغ نحو 100 مريض يومياً، يتم قبول من 30 إلى 45 مريض كورونا في المستشفيات خلال هذه الفترة.

ولفت مخلوف إلى أن المتوسط اليومي للمرضى الموجودين على أجهزة التنفس الاصطناعي بحدود 25 مريضاً على حين لم ينخفض عدد المصابين في أقسام العناية المشددة عن 60 مريضاً.

وفي الوقت الذي نبه مدير الصحة إلى نقص الكوادر الطبية في بعض التخصصات وهو ما يؤثر في عمل المراكز الصحية في المناطق طمأن إلى القدرات التي توفرها المديرية من حيث القدرة على زيادة الطاقة الاستيعابية في المشافي وقال، نحن لا نزال في المرحلة (ب) من الاستجابة ويمكن مضاعفة الطاقة في حال استدعى الموضوع أو الانتقال إلى الخطة (س).

وأكد مخلوف أن المديرية مستمرة بإعطاء اللقاح للكوادر الطبية وستصل بنهاية العام الحالي إلى إعطاء اللقاح لنحو 40 في المئة منهم.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك