الرئيسية » أسعار الملابس الشتوية “متل النار.. بتدفي” ونصائح رسمية بفحص “نوع القماش”
خاص

أسعار الملابس الشتوية “متل النار.. بتدفي” ونصائح رسمية بفحص “نوع القماش”

clothes

هاشتاغ_ فلك القوتلي

تستعد محلات بيع الألبسة لموسم الملابس الشتوية بعد انتهاء فصل الصيف رسميًا، وحاجة المواطنين إلى شراء ملابس الشتاء.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار ملابس الشتاء العام الفائت، إلا أن الارتفاع بدأ مبكراً هذا العام، والشماعة دائما “ارتفاع الدولار”، وذلك في ظل الركود المسيطر على الحركة الشرائية، والمخاوف التي يعيشها أصحاب المحلات والتجار حول أرزاقهم، في حال استمرت حالة الركود تلك.

ورصد “هاشتاغ” خلال جولته على أسواق العاصمة دمشق و بعض الصفحات الفيسبوكية المتخصصة ببيع الملابس بعد طرح الملابس الشتوية.

وتبين أن أسعار الجواكيت النسائية تتراوح بين 100 حتى 150 ألف ليرة (نخب أول)، والنخب الثاني من 50 حتى 75 ألف ليرة، والنخب الثالث من 30 حتى 40 ألف ليرة سورية.
فيما بلغت أسعار الجزمات النسائية ما بين 40 حتى 75 ألف ليرة، أما البلوزة النسائية فتراوح سعرها من 60 ألف ليرة حتى 80 ألف ليرة، وسعر البيجاما النسائية حوالي 90 ألف ليرة سورية.

وبالنسبة لملابس الرجال، تراوح سعر الجاكيت الرجالي بين 100 و 200 ألف ليرة، والكنزة الرجالي تبدأ بـ 50 ألف ليرة، وسعر الأحذية الرجالي تبدأ من 80 ألف ليرة، في حين تصل تكلفة اللباس الشتوي للطفل الواحد بين100 إلى 150 ألف ليرة سورية.

وكان الصناعي وعضو اتحاد المصدرين السوري لصناعة الألبسة الجاهزة سامر رباطة، قد كشف أن أسعار الألبسة الشتوية ستكون بشكل تقريبي ذات أسعار العام الماضي، وأن الأسعار لا ترتفع كل عام، ولكن القوة الشرائية للمواطن ضعيفة، وفي حال مقارنة القيمة الحالية للألبسة بالأعوام التي سبقت الأزمة يتبين بأنها رغم ارتفاع سعرها أرخص مما كانت عليه سابقاً.

وأكد رباطة أن على المواطنين عند التجول في السوق ورؤية ألبسة بأسعار عالية، التأكد من نوع القماش الداخل في صنعها، لافتاً إلى أن الحركة ضمن الأسواق خفيفة جداً خلال الفترة الحالية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك