الرئيسية » شركة أمريكية تطور أقراصاً بدلاً من اللقاح.. قد يحوّل مسار المعركة مع “كو.رو.نا” لصالح البشر
منوعات عامة

شركة أمريكية تطور أقراصاً بدلاً من اللقاح.. قد يحوّل مسار المعركة مع “كو.رو.نا” لصالح البشر

قال خبراء إن دواء في صورة أقراص طوّرته شركة “ميرك” الأمريكية ل #صناعة_الأدوية يمثل انفراجة في العلاج من فيروس كو.رو.نا، نظراً لقدرته على خفض احتمالات الوفاة، أو ضرورة النقل إلى المستشفى للنصف، بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأعراض الحادة لكوفيد-19.

وقالت صحيفة The Times البريطانية، الجمعة 1 تشرين الأول 2021، إن دراسة كبيرة أجريت على هذه الأقراص، وكانت نتائجها إيجابية ومُهمة، وتبشر بطريقة جديدة تماماً لعلاج المرض، كما أنها تمثل ما يأمل #العلماء أن تكون الأقراص الأولى في سلسلة من الأدوية الناجحة لعلاج الفيروس.

حتى الآن، كانت الطريقة الوحيدة لعلاج فيروس كو.رو.نا هي #الستيرويدات، مثل الديكساميثازون والأجسام المضادة الوريدية، وكلاهما يستخدم مع المرضى المصابين بدرجة قوية من المرض.

لكن هذا العلاج الجديد المُسمى “#مولنوبيرافير” الذي ابتكرته شركتا الأدوية ميرك Merck وRidgeback Biotherapeutics، يستهدف دورة حياة الفيروس، ويعترض عملية تكاثره بالعبث في جينومه، وبالتالي وقف قدرته على التكاثر.

من جانبه، قال روبرت ديفيس، الرئيس التنفيذي لشركة ميرك، في تصريح لوكالة رويترز، إن هذا العلاج سيُحدث تغييراً جذرياً في أساليب السيطرة على فيروس كو.رو.نا.

في حين قال أميش أداليا، الباحث الكبير في مركز #جونز_هوبكنز للأمن الصحي: “ستتغير قواعد اللعبة بسبب مضادات الفيروسات التي تؤخذ بطريق الفم، وتستطيع التأثير على خطر دخول المستشفى لهذا الحد”.

بناء على النتائج الإيجابية لدراسة الحبوب، أوصت #إدارة_الغذاء_والدواء الأمريكية بوقف التجربة، والتقدم بطلب للحصول على إذن استخدام طارئ للدواء فوراً.

في حالة حصول هذه الأقراص على الموافقات اللازمة، ستكون أقراص “ملنوبيرافير”، المصممة لزرع أخطاء في الشفرة الجينية للفيروس أول دواء مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم لعلاج فيروس كو.رو.نا.

بسبب النتائج الإيجابية ارتفعت أسهم شركة “ميرك” بأكثر من 9% في بداية التعاملات في #نيويورك، وتوقفت التجربة في المرحلة الثالثة بناء على توصية من مراقبين خارجيين.

بالمقابل انخفضت أسهم “#فايزر” بنسبة 3%، و#موديرنا بنسبة 10%، وهما شركتان مصنعتان للقاحات فيروس كورونا، وهو ما علّق عليه مايكل يي، محلل التكنولوجيا الحيوية في جيفريز بالقول إنه يشير إلى اعتقاد المستثمرين أن “الناس سيصبحون أقل خوفاً من كوفيد، وأقل ميلاً للحصول على اللقاحات في حالة وجود قرص بسيط يمكن أن يُعالج المرض”.

يُذكر أنه من الأدوية التي تُستخدم لمواجهة فيروس كورونا، وهو قيد التطوير، دواء من إنتاج شركة “فايزر” يستهدف إنزيماً يساهم في تكاثر الفيروس، ويأمل الأطباء أن تُنشر نتائجه قريباً أيضاً، بل وقد يُستخدم بالتزامن مع “ملنوبيرافير”.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك