الرئيسية » بسبب شروطه التعجيزية.. 13 % فقط من المسرحين حصلوا على القرض الوطني
أخبار إقتصاد

بسبب شروطه التعجيزية.. 13 % فقط من المسرحين حصلوا على القرض الوطني

الوطني
قال مدير عام الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية المهندس لؤي العرنجي إن المسرحين من خدمة العلم المستفيدين من القرض الوطني عددهم نحو 1400 مسرح حتى الآن من أصل 11 ألف مسجل للحصول على القرض وفق أرقام الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية.
وبين عرنجي في تصريح لسانا أن المستفيدين موزعين في دمشق وريفها وحلب واللاذقية وطرطوس والسويداء وحماة وحمص.
ومقارنة بين عدد المستفيدين من القرض وعدد المسجلين يظهر أن النسبة نحو 13% وهي نسبة ضئيلة رغم أن الغاية من القروض تمويل مشاريع متناهية الصغر لتحسين دخل المسرح وأسرته .
وقال عرنجي في تصريحه: لا يمكن الاستغناء عن الضمانات اللازمة لاسترداد القرض بهدف ضمان سداده وإتاحة القروض لأوسع شريحة من المسرحين.
وبين العرنجي إمكانية استفادة المسرحين من اتفاقية موقعة بين الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية والمؤسسة العامة لمصرف التسليف الشعبي في آب الماضي لإيجاد تمويل مناسب لإقامة مشروعات متناهية الصغر مبيناً أنه ستعلن قريباً آلية تطبيق الاتفاقية وتحديد موعد بدء تقديم طلبات الاستفادة من القروض في فروع ومراكز الصندوق بمختلف المحافظات مشيراً أيضاً إلى إمكانية الاستفادة من القروض الاستهلاكية المتوفرة بمختلف المصارف.
من جهته عزا المدير التنفيذي لمصرف الوطنية للتمويل الأصغر منير هارون انخفاض عدد المستفيدين بالنسبة للمتقدمين لعدم توافر الضمانات الكافية لديهم والتي تسمح بمنحهم القرض كما أن المشاريع التي يتقدم بها بعضهم غير قابلة للتنفيذ وليست ذات جدوى اقتصادية بمردود يغطي قيمة القرض أو يشغل يداً عاملة فضلاً عن أن بعض المتقدمين لا يمتلكون الخبرة الكافية بالمشروع الذي يقترحونه.
وعن المسرحين الذين استفادوا من القرض أوضح هارون أنهم باشروا بمشاريعهم ومعظمها لمشاريع في القطاع الزراعي والثروة الحيوانية وأخرى في المجال الخدمي عبر ورش أعمال مهنية وحرفية مبيناً أن قيمة القروض التي منحت لهم تجاوزت الـ 7 مليارات ليرة.
ولفت هارون إلى أن 35 بالمئة من محفظة المصرف مخصصة لدعم قروض المسرحين من خدمة العلم وأسر الشهداء.
وتمنح القروض للمسرحين ضمن اتفاقية التعاون وقعها الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية مع الوطنية للتمويل الصغير في الـ 17 من آب العام الماضي وتتراوح قيمتها بين 250 ألف ليرة سورية و5 ملايين ليرة كحد أقصى.
وتختلف الضمانات المطلوبة للقرض حسب قيمته ففي حال كان القرض المراد سحبه من 250 إلى 500 ألف ليرة يطلب كفالة موظف وإذا كان من 500 ألف إلى مليون ليرة كفالة موظفين اثنين أما إذا تجاوز المليونين فيطلب ضمانات عينية تعود ملكيته للمستفيد أو للغير وهي سيارة أو عقار أو أرض زراعية أو مجوهرات.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك