الرئيسية » في تصريحات جديدة.. البنتاغون يعلن أن 900 جندي أمريكي سيبقون في سورية “للعمل مع قسد”
سياسي

في تصريحات جديدة.. البنتاغون يعلن أن 900 جندي أمريكي سيبقون في سورية “للعمل مع قسد”

"قسد"

صرحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، القائدة البحرية جيسيكا مكنولتي، أن الولايات المتحدة ستبقي 900 عسكري من قواتها في سورية للعمل مع “قسد”.

وبحسب ما نقله الموقع المتخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية “Defense One” عن مكنولتي، في 8 من تشرين الأول/ أكتوبر، قالت إن المهمة الوحيدة في سورية هي هزيمة تنظيم “داعش”، مضيفةً أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة التزامًا كاملًا بالقتال وستحافظ على وجودها العسكري في شمال شرقي سورية وفي محيط قاعدة “التنف” في جنوب شرقي سورية.

وتابعت، “يواصل التحالف العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة لهزيمة داعش العمل من خلال ومع قوات الشركاء المحليين، بما في ذلك قسد”.

من جهتها، قالت الزميلة البارزة في برنامج الشرق الأوسط في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، ناتاشا هول، لـ”Defense One” إن وجود القوات الأمريكية لا يقتصر على مجرد استهداف “داعش” بل يتعلق أيضًا يمنع تركيا من التقدم.

وصرّحت الرئيسة التنفيذية لما يسمى ”مجلس سوريا الديمقراطية”، إلهام أحمد، في 7 من تشرين الأول/ أكتوبر أن المسؤولين الأمريكيين قدموا التزامًا واضحًا للكرد خلال ببقائهم في سورية، خلال لقاءات لوفد “مسد” في واشنطن مع ممثلين للبيت الأبيض ووزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين.

وأكدت أحمد أن واشنطن ستظل طرفًا في البحث عن تسوية سياسية بعد الحرب المستمرة منذ أكثر من عشرة أعوام في سورية.

واعتبرت أن الولايات المتحدة قدمت هذه المرة التزامًا واضحًا، بعد أن “لم يكونوا واضحين أثناء رئاسة دونالد ترامب وخلال الانسحاب من أفغانستان”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قرر، في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، سحب القوات الأمريكية من المناطق التي تسيطر عليها “قسد” في شمال شرقي سورية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك