الرئيسية » الولايات المتحدة و”إسرائيل” تهددان إيران بالخيار العسكري والأخيرة ترد
أخبار سياسي

الولايات المتحدة و”إسرائيل” تهددان إيران بالخيار العسكري والأخيرة ترد

العسكري
لوّحت الولايات المتحدة، أمس، باللجوء إلى الخيار العسكري ضد إيران في حال فشل المسار الدبلوماسي في منع طهران من حيازة سلاح نووي.
و صرّح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره “الإسرائيلي” يائير لبيد في واشنطن “إن الولايات المتحدة تعتبر أن الحل الدبلوماسي هو السبيل الأفضل لمنع الجمهورية الإسلامية من حيازة السلاح النووي”. مشيرا إلى قرب نفاد صبره في ظل التعليق المستمر منذ حزيران/يونيو للمفاوضات الرامية إلى إنقاذ الاتفاق الدولي المبرم في العام 2015 بين إيران والدول الكبرى.
وقال بلينكن إن “الحوار يتطلّب طرفين ولم نلمس في هذه المرحلة نية لدى إيران” للانخراط في الحوار، وهو ذكّر بأن الهامش المتاح “آخذ بالانحسار”. وفي رد على تلويح نظيره “الإسرائيلي” يائير لبيد باستخدام القوة ضد الجمهورية الإسلامية، قال بلينكن باقتضاب “نحن جاهزون للجوء إلى خيارات أخرى إن لم تغيّر إيران مسارها”.
من جهته قال لبيد “أظن أن العالم بأسره يفهم ماهية الخيارات الأخرى”. وتابع وزير الخارجية “الإسرائيلي” خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع نظيره الأمريكي إن “وزير الخارجية أنتوني بلينكن وأنا ندرك أن هناك أوقاتاً يتعين فيها على الأمم أن تستخدم القوة لحماية العالم من الشر”، وأضاف “إذا لم يصدق الإيرانيون أن العالم جاد في إيقافهم، فسيسرعون إلى صنع قنبلة. (إسرائيل) تحتفظ بحق التصرف في أي لحظة وبأي طريقة”.
ويسعى لبيد خلال زيارته واشنطن إلى مطالبة إدارة الرئيس جو بايدن بإعداد “خطة بديلة” في حال فشل المسار الدبلوماسي مع إيران. وبدأ الأمريكيون يتحدّثون أكثر فأكثر عن ضرورة إعداد خطط بديلة في ملف إيران النووي.
بدوره، قال المبعوث الأمريكي المكلف الملف الإيراني روب مالي الذي قاد المفاوضات غير المباشرة مع إيران في وقت سابق من العام الحالي: “إننا واقعيون. نحن ندرك أن هناك على الأقل احتمالاً كبيراً بأن تختار طهران مساراً مغايراً، وعلينا أن ننسّق مع (إسرائيل) ومع حلفائنا في المنطقة”. وقال مالي إنه سيزور في الأيام المقبلة السعودية وقطر والإمارات لبحث “الجهود المبذولة لإحياء الاتفاق النووي” و”الخيارات المتاحة لضبط البرنامج النووي الإيراني في حال فشل تلك الجهود”.
من جانبه، حذر سفير ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي “إسرائيل” من “أي خطأ في الحسابات أو مغامرة محتملة ضد إيران”. جاء ذلك في رسالة وجهها تخت روانجي إلى الرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي رداً على التهديدات “الإسرائيلية” لإيران.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) اليوم الخميس عنه القول في الرسالة :”خلال الأشهر الأخيرة ازداد عدد وشدة تهديدات الكيان (الإسرائيلي) الاستفزازية والمغامِرة باستمرار”. وتابع قائلا : “إن التهديدات (الإسرائيلية) تثبت بلا شك أن (إسرائيل) هي المسؤولة عن الهجمات الإرهابية على برنامجنا النووي السلمي في الماضي”.

تصنيفات