الرئيسية » خالد عبود: ما يحصل في بيروت يتجاوز لبنان ويدفعه إلى الفوضى العارمة
غير مصنف

خالد عبود: ما يحصل في بيروت يتجاوز لبنان ويدفعه إلى الفوضى العارمة

عبود
اعتبر عضو مجلس الشعب خالد العبود أن الأحداث التي تشهدها بيروت خطيرة جدا وتتجاوز لبنان وذلك بعد اندلاع اشتباكات في منطقة الطيونة راح ضحيتها 6 قتلى وعشرات الجرحى.
وكتب العبود على صفحته في “فيسبوك”: ما يحصل في إحدى مناطق بيروت خطيرٌ جدّاً، وهو يتجاوز بيروت ولبنان، ويصبّ في مناطق وعناوين مختلفة تماماً، ويتمّ تحريكه بأدوات داخلية لبنانية، في حين أنّ أوامره، من خارج لبنان قولاً واحداً.
وتابع العبود تحليله: في ظلّ الانزياح الكبير الذي حصل على مستوى الإقليم، خاصة لجهة فشل العدوان على المنطقة، وتحديداً على سوريّة، فإنّه أضحى مطلوباً دفع لبنان إلى حالة من الفوضى العارمة، بغية إشغال قوى محدّدة لبنانيّة، بتفاصيل هذه الفوضى، وعلى رأس هذه القوى حزب المقاومة..
وأضاف: مطلوبٌ من قوى داخلية لبنانيّة جرّ لبنان، إلى حربٍ أهلية داخلية، يتحمّل وزرها، أو وزر جزء منها، حزب المقاومة، وتكون هذه الحرب مفتاحاً، أو مدخلاً، لانشغال الحزب بالداخل، وبالتالي تحييده عن عناوين الصراع مع “إسرائيل”!!.
وختم العبود: لا تنتبهوا كثيراً إلى التفاصيل، ولا تُصغوا إلى الإعلام “العربيّ – الإسرائيليّ”، والذي يفتح ناره الآن على حزب المقاومة، فهو يفعل ذلك، بغيّة الوصول إلى ما قلناه أعلاه.
وكان سقط 6 قتلى وعشرات الجرحى بعد اطلاق مسلحين وقناصين النار على اعتصام سلمي نفذه مناصرون لحزب الله وحركة أمل احتجاجا على مجريات التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

تصنيفات