الرئيسية » “طاسة باردة وطاسة سخنة”: ارتفاع أجور الشحن لن يقطع المواد الغذائية عن سورية ولكن سيرفع أسعارها
سوريا

“طاسة باردة وطاسة سخنة”: ارتفاع أجور الشحن لن يقطع المواد الغذائية عن سورية ولكن سيرفع أسعارها

نفى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم

، صحة ما صرح به عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق أنطون بيتنجانة عن إمكانية حصول انقطاع بعض المواد من الأسواق بسبب ارتفاع تكاليف الشحن والذي سيرافقه ارتفاع في الأسعار.

 

وقال سالم في منشور عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”: إن الأقوال التي تنتشر هنا وهناك والتي تدعي أن ثمّة ارتفاعات في أجور الشحن  ستؤدي إلى انقطاع المواد الغذائيّة ليست صحيحةً على الإطلاق”.

 

مضيفاً: “صحيح أن أجور الشحن في العالم قد ارتفعت بشكل كبير.. وأن أسعار عدد من المواد الغذائية قد ارتفعت.. لكنّ ذلك لا يعني أنها ستنقطع.

 

واعتبر سالم في منشوره أن القول بأن فتح الاستيراد على مصراعيه سيجعل سعر البطاطا أقل من 700 ليرة وسعر زيت دوار الشمس بين 3000 و4000 ليرة فهو كلام خاطئ تماماً.. فارتفاع أسعار البطاطا سببه انتهاء موسم بانتظار العروة القادمة خلال أسابيع وكذلك ضعف الموسم نتيجة لقلة الأمطار”.

 

وأشار إلى أنَّ “البطاطا في الأسواق المجاورة مرتفعة السعر، وبالتالي لن يفيد استيرادها.. والبطاطا في بعض الدول مصابة بمرض النيميتودا والذي يؤدي إدخالها إلى أسواقنا إلى القضاء على محصول البطاطا”.

 

وبالنسبة لأسعار زيت دوار الشمس، قال سالم : “زيت دوار الشمس، لديّ أسعاره في جميع دول العالم وهو في أرضه أعلى من الأسعار المتداولة.. أما إغراق السوق، فهو سيؤثّر في قيمة الليرة ويخفّض القدرة الشرائية للمواطنين ولن يخفض الأسعار” .

 

وحمَّل عمرو سالم قلة السيّارات الموجودة لدى الوزارة والتي تعمل على توزيع المواد على الصالات الاستهلاكية، حيث قال إن جميع سيارات الوزارة تعمل في ثلاث وارديات خلال اليوم الواحد.

 

وكان عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق، أنطون بيتنجانة توقع بأن يحصل انقطاع ببعض المواد من الأسواق السورية، بسبب عزوف مستوردين عن الاستيراد، نظرا لارتفاع تكاليف الشحن، مشيراً إلى أن توقف الواردات سيرفع ثمن البضائع المتوفرة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك