الرئيسية » الاحتلال الأمريكي يعزز قواعده بأسلحة ومواد لوجستية بريف الحسكة في سورية
سوريا

الاحتلال الأمريكي يعزز قواعده بأسلحة ومواد لوجستية بريف الحسكة في سورية

لوجستية
أدخلت القوات الأمريكية رتلا محملا بالأسلحة والذخائر ومواد لوجستية لدعم قواعدها العسكرية في ريف الحسكة، بشمال شرق سورية.
وقالت وكالة “سانا” إن “رتلا مؤلفا من 70 آلية من برادات وشاحنات مغلقة وناقلات تحمل أسلحة وذخائر ومعدات لوجستية وصهاريج نفط دخل الأراضي السورية واتجه إلى قواعد الاحتلال العسكرية بريف الحسكة الجنوبي”.
وأضافت أن “مجموعات مسلحة من ميليشيا (قسد) رافقت رتل الاحتلال إلى أن بلغ وجهته”.
وأشارت الوكالة إلى أن الاحتلال الأمريكي أدخل رتلا مؤلفا من 56 آلية من معدات ومواد لوجستية عبر معبر الوليد غير الشرعي إلى قواعده بريف الحسكة، منذ 10 أيام.
الجدير ذكره، أن الجيش الأمريكي أدخل بداية الشهر الحالي قافلة لوجستية جديدة إلى مناطق سيطرته شمال شرقي سورية، تزامنا مع مناورات بالذخيرة الحية أجرتها قواته التي تحتل حقل (كونيكو) للغاز الطبيعي في ريف دير الزور، في استعراض متوقع للقوة مع تزايد حدة الرفض الشعبي لممارساته وللمسلحين الموالين له في المنطقة.
وأكدت مصادر محلية لـ”سبوتنيك” حينها، أن “جيش الاحتلال الأمريكي عزز -مجددا- وجوده العسكري بريف المحافظة، وأدخل رتلا أمريكيا يضم 60 آلية توجه إلى قاعدتي (حقل العمر) النفطي و(كونيكو) الغازي قادما من الأراضي العراقية، بحماية الطيران المروحي، وشملت التعزيزات الجديدة أسلحة وذخائر”، مشيرة إلى أن “الاحتلال الأمريكي والمسلحين الموالي له في تنظيم (قسد)، يواصلون تعزيز مواقعهم العسكرية في بيئة تقطنها القبائل العربية المناهضة لهما”.
ويوجد في شمال شرق سورية مئات من الجنود الامريكيين الذين يتعاونون مع القوات الكردية في الدفاع عن حقول النفط في المنطقة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك