الرئيسية » انسحاب عدة فنانين من عرض فيلم سينمائي متهم بالإساءة لمصر
فن مصر

انسحاب عدة فنانين من عرض فيلم سينمائي متهم بالإساءة لمصر

تعرض الفيلم المصري “ريش” الحائز على جائزتين في مهرجان كان بفرنسا للنقد والهجوم عقب مشاركته في مهرجان الجونة السينمائي بدعوى أنه “يسيء إلى سمعة مصر” بسبب حالة الفقر المدقع والبؤس الذي تعيشه عائلة هي محور أحداثه.
ووفقاً لوكالة “رويترز” فقد وجه العديد من الفنانين النقد للمسلسل بعد عرضه في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الجونة.
وبعد مرور ساعة على عرض الفيلم انسحب كل من الفنانين يسرا وشريف منير وأشرف عبد الباقي وأحمد رزق والمخرج عمر عبد العزيز من العرض احتجاجاً على مايمثله الفيلم من إساءة لمصر.
وقال الفنان، شريف منير، تعليقاً على انسحابه إن صورة الفيلم لم تعجبه، حيث يعيش أبطال الفيلم واقعاً قاسياً يمثّل “عذاباً غير طبيعي، وشكل مؤذٍ” يزيد عن الحد المقبول، وهو ما رآه منافياً لما تطرحه الدولة من مبادرات “حياة كريمة” و”تكافل وكرامة” وغيرها من المبادرات التي تحارب الفقر، والعشوائيات، وتكفل حياة كريمة للمواطنين في مصر، في ظل “جمهورية جديدة”، وهو ما لا يجعل هناك سبباً مفهوماً لعرض مثل “هذا الواقع”، وفقاً لتعبيره
ويروي الفيلم وهو من إخراج عمر الزهيري، قصة عائلة فقيرة مكونة من أب وأم وثلاثة أطفال. وفي أحد الأيام يقرر الأب الاحتفال بعيد ميلاد أحد أبنائه فيُحضر ساحراً لتقديم فقرات مسلية للضيوف، لكن عندما يستعين الساحر بالأب في تأدية فقرة يدخله إلى صندوق خشي كبير ويحوله إلى دجاجة ويختفي الأب.
ومن هذه المفارقة العبثية تنطلق أحداث الفيلم إذ تلجأ الزوجة لكل السبل لاستعادة الأب وتبحث عن الساحر لكن دون جدوى، وبعدما تستنفد ما لديها من جنيهات معدودة تبدأ في الاعتماد على نفسها لتدبير متطلبات الأسرة وتدفع بابنها الأكبر للعمل في المصنع الذي كان يعمل فيه أبوه لسداد ديونهم. وبعد أن يستقر وضع الأسرة نسبيا يظهر الأب من جديد لكن حالته المزرية وفقده للكلام والحركة يجعله عبئاً جديداً على الأسر

 

لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

 

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك