الرئيسية » نجاة أحد شيوخ قبيلة “البكارة”من محاولة اغتيال وقتل شقيقه شرقي سورية
سوريا

نجاة أحد شيوخ قبيلة “البكارة”من محاولة اغتيال وقتل شقيقه شرقي سورية

قبيلة
في حلقة جديدة من سلسلة الاغتيالات المستمرة، أصيب أحد شيوخ قبيلة البكارة العربية شرقي سورية بجروح بليغة وقتل شقيقه بعد يوم من تأييده لعبور القوات الروسية قرى البكارة
بالمناطق التي تخضع لسيطرة الجيش الأمريكي ومسلحين موالين له.
وأكدت مصادر عشائرية في تصريح صحفي لوكالة “سبوتنيك” أن “مجهولين يستقلان دراجة نارية قاما بإطلاق الرصاص من موقع قريب على سيارة شيخ (عشائر البوصالح- قبيلة البكارة العربية)، الشيخ محمد أسعد البدر 65 عاما، ما أدى لإصابته بجروح بليغة في حين استشهد شقيقه فاضل أسعد البدر الملقب بـ”حميد” 55عاما بالقرب من مفرق الرضا بمحيط قرية جزرة البوحميد، في أقصى الريف الغربي لمحافظة دير الزور”.
وتابعت المصادر أن “عملية الاستهداف تمت أثناء خروج الشيخ البدر وشقيقه بسيارتهما الخاصة بعد أداء واجب العزاء بوفاة أحد أبناء قبيلتهم في قرية جزرة البوحميد، ظهر اليوم السبت 23 تشرين الأول/أكتوبر، ما أدى لاستشهاد الشيخ فاضل البدر وإصابة الشيخ محمد بجروح بليغة أسعف على أثرها لأحد مشافي الرقة لتلقي العلاج”.
بدوره، قال الشيخ جاسم البدر أبو نصر، شيخ (عشيرة البوصالح -البكارة) المقيم في مدينة دير الزور لـ”سبوتنيك” إن “من يتحمل مسؤولية استشهاد ابن عمه فاضل وإصابة شقيقه الآخر الشيخ محمد أسعد البدر الذي يعتبر أكبر أفراد عائلة البدر سنا، هم المجموعات المسيطرة على المنطقة والمسؤولة على حماية الناس كأمر واقع في إشارة إلى تنظيم “قسد”.
وبيّن شيخ عشيرة (البوصالح) بأن ابن عمه، “الشيخ محمد البدر تم استهدافه اليوم إثر رفضه للمظاهرات التي خرجت بتشجيع من تنظيم “قسد” يوم أمس وقبل أمس من قبل مجموعة معروفة بانتمائهم السياسي لجهات معادية لسورية، ضد دخول القوات الروسية الصديقة وعبورها عبر طريق قرى الريف الغربي لمحافظة دير الزور، خط بلدات وقرى البكارة، الذي يقع تحت سيطرة “قسد”، ومنه إلى ريف محافظة الرقة”.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك