الرئيسية » وفاة مدرس في حمص بعد إصابته بفيروس كورونا ومديرة الصحة المدرسية: لا خطة لإلزام المعلمين بأخذ اللقاح
خاص

وفاة مدرس في حمص بعد إصابته بفيروس كورونا ومديرة الصحة المدرسية: لا خطة لإلزام المعلمين بأخذ اللقاح

وفاة

حالة وفاة جديدة تم تسجيلها بين صفوف الكادر التدريسي في مدارس القطر، حسب قول مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي، ليصبح مجموع حالات الوفيات 4 من الكادر التدريسي منذ بداية العام الدراسي.

هاشتاغ-خاص

وبيّنت الطواشي في تصريح خاص ل”هاشتاغ” أن حالة الوفاة الجديدة تم تسجيلها في محافظة حمص، في حين لم تسجل أي إصابات وفيات بين الطلاب حتى الآن.

وأشارت الطواشي إلى أن أعداد الإصابات بفيروس كـورونا ضمن المدراس لهذا الأسبوع تعد الأخفض من باقي الأسابيع منذ بداية العام الدراسي، بسبب وجود عطلة.

ووصل مجموع الإصابات حتى الاسبوع الماضي إلى 1250 حالة، 195 منهم لطلبة و1055 من الكوادر التدريسية.

وأضافت الطواشي أنه حتى اللحظة لم يتم إغلاق مدارس بشكل كامل نتيجة ظهور حالات، ولكن أُغلقت قاعات صفية في بعض المحافظات، مضيفة أن الحالات بين الطلبة خفيفة لا تحتاج إلى مشفى، أما الإصابات بين المعلمين أقوى فاحتاجت بعض الحالات الدخول إلى المشفى،

وأشارت مديرة الصحة المدرسية إلى أن الأعداد الأكبر للإصابات موجودة في اللاذقية وطرطوس وحمص ودرعا، موضحةً أن الوزارة قامت بحملة توعوية ضمن محافظة اللاذقية نتج عنها انخفاض بأعداد الإصابات وزيادة الوعي في المحافظات.

وقالت الطواشي “تعمل الوزارة حالياً بالتعاون مع وزارة الصحة على إقامة حملة تلقيح للمعلمين ضمن المدارس، حيث تتوجه فرق جوالة إلى كافة المدارس وتعطي المعلمين اللقاح”، موضحةً أنه لا توجد حالياً خطة لإلزام المعلمين بأخذ اللقاح.

بدوره، اكد وزير التربية دارم طباع  أنه لا قرار بإغلاق المدارس حالياً، موضحاً بأن الإصابات ضمن المدارس ضمن الحدود الطبيعية.

وخلال الاجتماع الاستثنائي الذي عقده  الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي للوباء أمس برئاسة حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء بعد الازدياد الكبير في عدد الإصابات خلال الأيام الماضية..  نوه طباع إلى التعميم الصادر إلى مديريات التربية للتشدد بالإجراءات الاحترازية لحماية الكادر التربوي والطلبة من الإصابة، والحد من انتشار الفيروس.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك