الرئيسية » “الملافظ سعد يا متعلمين يا بتوع الجامعات”: “التعليم العالي” تشعل الجدل بين السوريين بكلمة
أخبار هاشتاغات

“الملافظ سعد يا متعلمين يا بتوع الجامعات”: “التعليم العالي” تشعل الجدل بين السوريين بكلمة

العالي
أثارت كلمة “المعاقين” التي وردت في منشور لصفحة وزارة التعليم العالي الرسمية على “فيسبوك” جدلا على صفحات التواصل الاجتماعي في سورية .
وجاءت الكلمة في منشور حول إصدار نتائج مسابقة ذوي الإعاقة.
وبين أخذ ورد حول صحة الكلمة لغوياً ومدى عدم أخلاقيتها تبادل السوريون التعليقات على الصفحات الخاصة بالجامعات السورية.
فتساءل باسل:”معقول وزارة تعليم عالي ومو سمعانة بمصطح اسمو ذوي الاحتياجات الخاصة؟”.
وكتب آخر:” يذكَر أنه … في بُعد آخر … في كون آخر .. في كرة أرضية أُخرى … في دولة أخرى … اسمهم (ذوي الهمم) … و الاهتمام و الاحترام المقدّم لهم لا يوصف … من مصاعد … أماكن لعب … مماشي خاصة و مواقف خاصة … و عقوبات كبيرة لمن يتنقص منهم بالوصف مثلاً “معاقين” … قد تصل للإبعاد.. سبحان الله … إنما هي الأمم الأخلاق ما بقيت “.
وجاءت بعض التعليقات معاكسة لأهدافها في الدفاع عن ذوي الإعاقة حيث حملت إهانة أكثر من الكلمة بحد ذاتها وقال حساب يحمل اسم Haboush Ibrahem :”والله أنتو المعاقين عقليا وبعيدين كل البعد عن التعليم العالي هي لي عم تقولوا عنون معاقين بيفهموا أكتر منكون وبيتعلموا وبساووا شي بفيد بلدون اكتر منكون”.
فيما دافع آخرون عن المصطلح مؤكدين أنه صحيح لغويا وقال أحد المعلقين :”مسمى صحيح و لا يحمل اي إهانة معتمد عالميا و من قبل كل الوزارات وألغي العمل بمصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة منذ عدة سنوات والإعاقة ليست كلمة سلبية و لذوي الإعاقة كل الحب و الاحترام “.
وكتب يوسف “للأخذ بالعلم “معاق” باللغة العربية هي لا تقصد الشخص الذي يحمل اختلاف جسدي عن الطبيعية اما “معوق” هي التي تعني الشخص الذي يحمل اختلاف عن الجسم الطبيعي”.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك