الرئيسية » اتحاد الطلبة يعترف: مفاضلة العام الحالي ليست مثالية ولكنها أفضل من المفاضلات السابقة
خاص

اتحاد الطلبة يعترف: مفاضلة العام الحالي ليست مثالية ولكنها أفضل من المفاضلات السابقة

الطلبة

قال عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الطلبة فايز اسطفان، إنه تم التوجه من قبل وزارة التعليم العالي لتطبيق المفاضلة الجامعية بالآلية الجديدة لهذا العام.

هاشتاغ-خاص

وذلك بعد شكاوى وانتقادات عدة ظهرت خلال السنوات الماضية بقبول طلاب معدلاتهم أقل من غيرهم لاعتبارات التسجيل قبل غيرهم، ما دفع الوزارة لاعتماد إجراء جديد يحقق العدالة وتكافؤ الفرص.
وفي تصريح خاص لـ”هاشتاغ”، قال اسطفان إن مفاضلة العام الحالي ليست مفاضلة مثالية، ولكنها من أفضل المفاضلات على مر الأعوام السابقة.

ووعد اسطفان بدراسة كل الملاحظات والشكاوى التي تقدم بها الطلاب خلال العام الحالي حول المفاضلة الجامعية، لتتم دراستها وتلافيها خلال مفاضلة العام القادم، ويورد اسطفان أهم تلك الثغرات، مثل عدد الأيام التي تمهلها الجامعة للتسجيل في المفاضلة وهي أحياناً حسب الشكاوى الطلابية غير كافية.

وقال عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الطلبة، إن عدد من الطلاب اشتكى حول اضطرارهم للتسجيل في أكثر من مفاضلة في وقت واحد، وفي أكثر من جامعة، إضافةً إلى مشكلة التعامل مع بعض الشهادات الأجنبية حيث يتم حسابها من قبل كل جامعة على حدى، فمثلاً في الشهادات السعودية والكويتية يتم إعطاء شهادة كاملة عن المرحلة الثانوية كلها، وعند التسجيل في المفاضلة السورية، يتم احتساب المعدل على هوا كل جامعة، فمثلاً يفاضل الطالب في أحد الجامعات على معدل للمرحلة الثانوية كلها بمعدل 99، وأحياناً يتم احتساب صف البكالوريا لوحده بمعدل 95 في المئة.

وأكد اسطفان، أنه بعد ورود شكاوى عديدة من الطلاب، تم إلزام الجامعات الخاصة بأنه كل طالب تم قبوله في اختصاص معين بموجب نتائج المفاضلة الأولى، وتم تثبيت قبوله وسدد الرسم وأراد أن ينسحب من الجامعة عليه إعادة 75 بالمئة على الأقل من المبلغ الذي سدده، أما الانسحاب ضمن الجامعة من اختصاص إلى آخر فتدور له الرسوم كافة ولم يتم حسم أي مبلغ له.

وعلى نحو مماثل، ناشد المئات من الطلبة بضرورة إعادة النظر بالرسوم الجديدة الصادرة عن الوزارة وخاصة وسط الظروف الراهنة التي أثرت في شريحة كبيرة من الطلبة لاسيما فيما يتعلق برسوم الموازي التي وصلت كلفة التسجيل فيها لـ600 ألف للتسجيل في السنة التحضيرية.

وكان وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم من الجامعات اعتماد سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية (2512) ليرة سورية وسطياً وذلك استناداً إلى كتاب مصرف سورية المركزي، ليصار بموجبه إلى تسجيل الطلاب المستجدين والقدامى المقبولين بمفاضلة السوري غير المقيم والمقبولين من الطلاب المستجدين والقدامى بمفاضلة العرب والأجانب من المسجلين على أساس الشهادة الثانوية السورية للعام الدراسي 2021-2022.

هذا وكشفت الوزارة عن دراسة دقيقة أجريت لمفاضلات الجامعات الخاصة وذلك بعد لحظ ازدياد عدد الناجحين في الثانوية العامة هذا العام وارتفاع المعدلات بشكل واضح، معتبرة أن هذا الإجراء هدفه إعطاء الطلاب تكافؤ الفرص والعدالة فيما بينهم، والتأكد من حسن سير عملية المفاضلة.

وقالت، إنه بعد صدور نتائج المفاضلة الأولى تم الطلب من الجامعات عند إملاء الشواغر القيام بإعلان جديد ومفاضلة بحيث تستمر لمدة ثلاثة أيام بعد صدور نتائج المفاضلة العامة التحضيرية العام والموازي، ليتاح للطلاب الذين لم يقبلوا على المنح الطبية والسنة التحضيرية بالتقدم إلى هذه المفاضلة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك