الرئيسية » مدير قسم في المواساة يبرّئ كورونا من انتشار الفطر الأسود ونبوغ العوا مصمّم على انتقاد الإهمال
خاص

مدير قسم في المواساة يبرّئ كورونا من انتشار الفطر الأسود ونبوغ العوا مصمّم على انتقاد الإهمال

قال رئيس قسم الأخلاقيات والطب الشرعي والسموم في مستشفى المواساة الدكتور حسين نوفل، إنّ الفطر الأسود من الأمراض الانتهازية.

هاشتاغ-خاص

وذلك بسبب أنه بمجرد نقص المناعة يصاب الإنسان به في أي لحظة، مؤكداً أنّ هناك مبالغة في الحديث عن انتشاره، خاصةً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي تصريح خاص لـ”هاشتاغ” أوضح نوفل أنّ الفطر الأسود موجود قبل كورونا وكانت هناك إصابات سابقاً بهذا الفطر عندما تنخفض المناعة وبالتالي أي حالة تخفض المناعة تؤدي إلى الإصابة به إلا أنها كانت حالات قليلة.

وبيّن أن حالات الإصابة بهذا الفطر تزداد ليس بسبب كورونا فقط، بل لأن العديد من الناس يعانون من نقص المناعة بسبب أوضاع صحية معينة من الممكن ألا يكون لفيروس كورونا أسباب في ذلك.

وأشار نوفل إلى وجود الكثير من الحالات أصيبت بهذا الفيروس وراجعت مستشفى المواساة وشفيت منه لأنه تم علاجها بشكل جيد وخصوصاً فيما يتعلق بموضوع تحسين المناعة لأن السبب الرئيس في الشفاء من هذا المرض هو تحسين المناعة بشكل كبير.

في هذا الوقت استمر عضو الفريق الاستشاري لمواجهة لفيروس كورونا الدكتور نبوغ العوافي الحديث عن مخاطر انتشار الفطر الأسود، وانتقاد التطمينات الحكومية حياله.

وأكد العوا، في تصريح خاص لـ”هاشتاغ”، أنّ سرعة تسجيل الإصابات بالفطر الأسود لا يمكن القول عنها بأنها عرضية و”ستمر مرور الكرام”؛ إذ كانت البلاد تسجل 3 أو 4 اصابات في السنة لكها، و أغلبها عند مرضى السكري أو السـرطان بسبب المعالجة الكيمياوية التي تضعف المناعة، كما أنه يجب التأكيد على أنّ الفطر الأسود مرض قاتل وسريع الانتقال في حال لم يتم معالجته خلال 48 ساعة.

وما أدى إلى ارتفاع المخاوف حسب قول العوا يجب أن يتبعه  اجراء احتياطات وقائية واحترازية أكثر في المجتمع هو  25 حالة خلال أسبوع واحد فقط وفي طرطوس 5 إصابات واللاذقية 7 إصابات وحالات أخرى في دير الزور والحسكة، حسب قول العوا، مؤكداً أنّ الإصابة بالفطر الأسود ليس لها أي شريحة عمرية معينة وغالباً ما تحصل عند ضعيفي المناعة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك