الرئيسية » الطلاب الحماصنة يتصدرون إصابات كورونا ومعلموها لا يزالون متخوّفون من تناول اللقاح المضاد
سوريا

الطلاب الحماصنة يتصدرون إصابات كورونا ومعلموها لا يزالون متخوّفون من تناول اللقاح المضاد

بيّن رئيس دائرة الصحة المدرسية بمديرية التربية في حمص الدكتور غياث عباس أن هناك ازدياداً بعدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل ملحوظ وواضح بين الطلاب والتلاميذ والكوادر التدريسية والإدارية في مدارس حمص مدينةً وريفاً؛ حيث يتم تسجيل إصابات جديدة يومياً.

وكشف عباس لـ”الوطن” عن تسجيل 354 إصابة مؤكدة بالفيروس في مدارس المحافظة منذ بدء العام الدراسي حتى تاريخه، منها 293 إصابة لمعلمين ومدرسين وإداريين و61 إصابة لطلاب وتلاميذ، مبيناً أنه تم تسجيل حالتي وفاة بالفيروس لمعلمين من بين الإصابات المسجلة حتى تاريخه.

وأشار إلى أن النسبة الأكبر من الإصابات المسجلة تتركز في مدارس المدينة، وأن جميع أعراض الإصابات التي سجلت تتراوح من خفيفة إلى متوسطة ولم تستدع أي حالة بالنسبة للطلاب والتلاميذ دخول المشفى حتى تاريخه، وإنما تمت متابعتهم صحياً في منازلهم بشكل يومي، وأن الأغلبية من الطلاب والتلاميذ قد تماثلوا للشفاء وللدوام المدرسي.

وبيّن عباس أنه تم إغلاق 22 شعبة صفية في عدد من مدارس المحافظة حتى تاريخه ثبت فيها ازدياد في عدد الإصابات بين الطلاب، مشيراً إلى أنه لم يتم إغلاق أي مدرسة حتى اللحظة لكون الإصابات المسجلة ليست مركزة في مدرسة معينة دون غيرها وإنما موزعة على العديد من المدارس.

ولفت إلى أنه يتم بشكل وسطي يومياً إجراء ما بين 20 و25 مسحة لطلاب ومعلمين في مدارس المحافظة، وأن أغلبية نتائج تلك المسحات تكون إيجابية، مشيراً إلى أنه يوجد حالياً نحو40 مسحة لحالات مشتبه في إصابتها بالفيروس تم أخذها لمعلمين وطلاب في عدد من المدارس، وبانتظار ظهور نتائجها لمعرفة ما إذا كانت إيجابية أم سلبية.

واشتكى من أن إقبال شريحة المعلمين والإداريين في المدارس على أخذ اللقاح ضد الفيروس ما زال ضعيفاً جداً على الرغم من إجراء الكثير من الجولات الميدانية من قبل عناصر الدائرة إلى المدارس والتي ما زالت تتواصل بشكل يومي يومياً حتى تاريخه للقاء الكوادر التعليمية والإدارية وتشجيعهم على أخذ اللقاح وشرح كل المعلومات والأعراض الجانبية، وخاصة أن هناك الكثير من المعلومات الخاطئة التي يتم تداولها بكثافة على بعض وسائل التواصل الاجتماعي التي أثارت الرعب في نفوس الكثيرين.

وأشار إلى أنه تم تطعيم نحو800 مدرس وإداري فقط منذ بدء عمليات التلقيح للكوادر التعليمية وحتى تاريخه، منوهاً إلى أنه بالتعاون ما بين الدائرة الصحية ومديرية الصحة سيتم خلال الأيام القادمة إرسال فرق صحية إلى المدارس لإعطاء اللقاحات للمعلمين والإداريين ضمن مدارسهم.

وكانت مديرة الصحة المدرسية في وزارة الصحة الدكتورة هتون الطواشي، قد كشفت لـ”هاشتاغ” عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في المدراس خلال الأسبوع الماضي، دون تسجيل وفيات جديدة.

وأشارت الطواشي إلى تسجيل 1740 حالة إصابة مثبتة، منها 264 إصابة بين الطلاب و1476 إصابة بين المعلمين والإداريين، في حين لا يزال عدد الوفيات بين المصابين بفيروس كورونا منذ بداية العام الدراسي وحتى اليوم نفسها وهي 7 وكلها من الكادر التدريسي والإداري.

ولفتت الطواشي إلى أنه خلال أرقام الإصابات الأخيرة تم ملاحظة انخفاض أعداد الإصابات في اللاذقية ودمشق وريف دمشق، بعد أن وصلت إلى أرقام كبيرة خلال الأسابيع الماضية، في حين ارتفعت أرقام الإصابات الأسبوع الماضي في كل من حمص ووصلت إلى 89 إصابة وحدها، كما ارتفعت أيضاً في محافظة درعا لأول مرة منذ بداية العام الدراسي.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك