الرئيسية » رضوان عقيلي يشتكي حرمانه من الإقامة الذهبية في الإمارات بسبب”طقطقة البراغي”
أخبار فن

رضوان عقيلي يشتكي حرمانه من الإقامة الذهبية في الإمارات بسبب”طقطقة البراغي”

عقيلي
قال الممثل السوري رضوان عقيلي، إنه قدم طلباً للحصول على الإقامة الذهبية من دولة الإمارات ليستطيع السفر من خلالها إلى أولاده في أوروبا.
و أضاف:” لكن إلى الآن لم أحصل عليها بسبب (طقطقة البراغي)”، ملمحاً الى قيام البعض بالكذب و نشر الإشاعات للنيل من سمعته بهدف الإضرار به عند المسؤولين وأصحاب القرار عبر الأساليب الملتفة والملتوية.
وأشار عقيلي في تصريحات لتلفزيون “عمّان” بأنه يعيش وحيداً في منزله بعد وفاة زوجته قبل نحو ثلاث سنوات بسبب إصابتها بمرض السرطان، في حين سافر ولداه إلى هولندا.
و تابع:” أنا مشتاق لرؤية أحفادي المقيمين في أوروبا قبل أن أموت والذين لا أعرفهم إلا عبر الصور والفيديوهات”.
وأكد عقيلي إلى أنه تقدم منذ ما يقارب شهراً ونصف الشهر بطلب للحصول على الإقامة الذهبية، وأنهم رحبوا به واتصلوا به وقالوا له إنهم سيتصلون به بعد 10 أيام أو 15 يوماً، ولكنهم لم يتصلوا به حتى اليوم.مشيراً الى أنه يحتاج الإقامة الذهبية لمدة شهر كامل فقط تكفيه فهو لا يحتاجها عشر سنوات بل شهراً واحداً فقط ليتمكن من السفر لرؤية أحفاده.
و عبر عن حزنه قائلاً: “إن السوريين مغضوب عليهم فهم ممنوعون من السفر ولكن بموجب الإقامة الذهبية يمكنه الذهاب إلى أي بلد يريده”.
يذكر أن العديد من الممثلين والمشاهير السوريين والعرب أعلنوا عن حصولهم على الإقامة الذهبية بالإمارت، كـ قصي خولي وتيم حسن والمخرج السدير مسعود وغيرهم، ونبيلة عبيد، ومحمد رمضان، ونجوى كرم، وراغب علامة، وناصيف زيتون، ونيللي كريم، وجيني إسبر وكاريس بشار وديمة الجندي ونظلي الرواس ومها المصري ومروان خوري، وهاني شاكر، وغيرهم.
وبدأت الإمارات بمنح الإقامة الذهبية للأجانب، منذ 2019، وتمتد لخمس أو عشر سنوات، وتجدد تلقائياً عند توافر الشروط نفسها، وذلك لفئات معينة تشمل “المستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية”.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك