الرئيسية » لبنانية تحول حليب الأمهات إلى مجوهرات
لبنان

لبنانية تحول حليب الأمهات إلى مجوهرات

حولت اللبنانية نادين ريحاوي حليب الرضاعة الطبيعي للأمهات وسرر وشعر الأطفال إلى قطع مجوهرات في خطوة جديدة وملفتة، .

وأرادت ريحاوي من خلال فكرتها الجديدة كما نقلت عنها وكالة سبوتنيك تشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية وإيجاد ذكرى للأم في رحلة الرضاعة.

وقالت ريحاوي إنها “تصنع الإكسسوارات من حليب الأمهات عبر تحويل الحليب السائل إلى بودرة ليصار بعد ذلك إلى وضعها في قوالب للمجوهرات والإكسسوارات”.

وأضافت: “أستطيع أن أصنع أي فكرة من الحليب الطبيعي حتى أن سرة الطفل أستطيع أن أضعها بأشكال في القلادة”.

وعن طريقة الصنع أوضحت ريحاوي أن “الحليب هو سائل نغليه ونضع فيه دواء خاصا يزيل البكتيريا منه، لأنه يحتوي على الكثير من البكتيريا، ومن ثم نجففه على حرارة الغرفة من مدة أسبوع إلى 25 يوما، حسب الطقس والدواء ونوع حليب الأم، وعندما يجف أستطيع أن أطحنه ليصبح مثل الطبشور وأضعه معه دواء ثانيا في أي قطعة”، لافتة إلى أن هذه العملية مؤلفة من ثلاث مراحل، مرحلة إزالة البكتيريا، ومرحلة التجفيف، ومرحلة الخيال والإبداع لصنع الإكسسوارات.

وأشارت ريحاوي إلى أنها بحاجة إلى 40 أو 45 ملم من حليب الأم وهو كاف لصنع قطعة أو قطعتين، والباقي من الممكن أن تصنع منه صابون.

وعن بداية هذا المشروع قالت: “اكتشفت هذه الفكرة من الخارج وطورت نفسي حتى وصلت إلى هنا، وطورت صفحتي على وسائل التواصل الاجتماعي

وكشفت ريحاوي: “كل قطعة أصنعها لا تشبه أي قطعة ثانية، وبسبب شغفي للرضاعة الطبيعية وصلت إلى هنا، أرضعت أولادي لفترات طويلة ابني سنتين ونصف وابنتي ثلاث سنوات وتوقفت عن الرضاعة بعد انفجار 4 أغسطس”.

ولفتت ريحاوي إلى أن الأم المرضعة ستقدر هذا الأمر، لأن “هذه الأعمال ستتحول إلى ذكرى”. مشيرة إلى أنها تستطيع أن تضع حليب الأمهات في كل أنواع المعادن، الذهب الطبيعي والفضة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك