الرئيسية » احتجاجات في إسطنبول تطالب الحكومة بالاستقالة بعد انهيار الليرة التركية
أخبار سياسي

احتجاجات في إسطنبول تطالب الحكومة بالاستقالة بعد انهيار الليرة التركية

الليرة
أظهرت فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي احتجاجات في العاصمة التركية إسطنبول تطالب الحكومة بالاستقالة، غداة الهبوط الحاد الذي سجلته الليرة التركية في سوق العملات.
وردد المتظاهرون شعارات منددة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مطالبين باستقالة الحكومة وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.
وتصدر وسم #hükümetistifa (استقالة الحكومة) موقع تويتر، واتهمت إحدى المغردات أردوغان بسرقة أموال الشعب، وقالت: “الثروة التي لديك هي ما سرقته منا”.
واتهم كمال كليتشدار أوغلو وميرال أكشنير زعيما المعارضة الرئيسيين في البلاد أردوغان، بعدم الكفاءة ودعيا إلى إجراء انتخابات مبكرة.
وقال كليتشدار أوغلو: ” تصرف كالفتوة، يظن أننا سنبتلع كلامه، ولكن الأمة لن تبتلع تصريحاتك، فالشعب يعرف جيدا ما أنت، وسيتخذون قرارهم عندما يحين الوقت. من الآن فصاعدا.. أنت تمثل مشكلة أمن قومي أساسية لجمهورية تركيا“.واصفاً إياه في كلمة أمام البرلمان بأنه أصبح “مشكلة أمن قومي” للبلاد.
إلا أن أردوغان رفض هذه الدعوات وأكد أن الانتخابات ستجرى بموعدها في يونيو 2023.
وكان أردوغان، قد أشار في اجتماع مع رؤساء المدن التابعة لحزب العدالة والتنمية، في مقر الحزب بالعاصمة أنقرة، الثلاثاء، أنه كان الفوز حليفنا في كل الانتخابات دون استثناء”. وأضاف “دائما ما تنادي المعارضة بإجراء انتخابات مبكرة، وأقول لهم لن تحدث مطلقا”.
وتراجعت العملة التركية خلال تعاملات اليوم إلى 11.9990 ليرة للدولار، حيث فقدت 38 في المئة من قيمتها هذا العام.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك