الرئيسية » استهداف مقر “لواء البصيرة” “القسدي” بدير الزور.. ما علاقة عمليات التسوية التي تشهدها المدينة؟
خاص

استهداف مقر “لواء البصيرة” “القسدي” بدير الزور.. ما علاقة عمليات التسوية التي تشهدها المدينة؟

هاشتاغ – عثمان الخلف

تعرض مقر “لواء البصيرة” التابع لقوات سوريّة الديمقراطية “قسد ” في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشمالي أمس لاستهداف من قبل عناصر مجهولة، وتلا عملية الاستهداف اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

مصادر ” هاشتاغ ” أكدت إصابة عنصر من ” قسد” نتيجة الاشتباكات، فيما لاذ المُنفذون لعملية استهداف المقر المذكور بالفرار.

بالتزامن مع ذلك، طوقت قوات تابعة ل” قسد ” مدعومة بطيران الاحتلال الأمريكي بلدات (الصبحة، الدحلة ، جديد بقارة) مُستخدمةً 20 عربة عسكرية وآلية نوع ” بيك أب”.

وأشارت مصادرنا إلى أنه أعقب ذلك مداهمة للبلدات المذكورة نجم عنها اعتقال عدد من المواطنين.

هذا وذكرت صفحات إعلاميّة تابعة لقوات سوريّة الديمقراطية أن الاعتقالات جاءت على خلفية
انتماء المعتقلين لخلايا من تنظيم ” داعش ” تنشط في المنطقة ، فيما يرى مراقبون أنها جاءت في إطار زرع المخاوف لدى من يتوجهون لتسوية أوضاعهم في مراكز التسوية التي افتتحتها الحكومة السوريّة
للمطلوبين، والمستمرة منذ الرابع عشر من الشهر الجاري والتي تُثير مخاوف “قسد” وتهدد مشروعها في إدارة شرق الفرات مع الاحتلال الأمريكي، والذي بات أهالي تلك المناطق ينظرون إليه على أنه إلى زوال .

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك