الرئيسية » برلمانية نيوزيلندية تذهب بدراجتها الى المستشفى بعد شعورها بآلام المخاض
غير مصنف

برلمانية نيوزيلندية تذهب بدراجتها الى المستشفى بعد شعورها بآلام المخاض

برلمانية
توجهت البرلمانية النيوزيلاندية من حزب الخضر، بدراجتها إلى المستشفى لتضع مولودتها الثانية، دون أن تستعين بخدمات الإسعاف أو تستقل سيارة لنقلها.
البرلمانية جولي آن جينتز فاجأتها آلام المخاض في ساعة مبكرة من صباح الأحد، 28 نوفمبر/تشرين الثاني، وقامت على إثرها بالتوجه بدراجتها إلى المستشفى، حيث وضعت طفلة.
بعد ساعات قالت جينتر على صفحتها على فيسبوك “أخبار سعيدة، ففي الساعة 3.04 صباحاً استقبلنا أحدث عضو في عائلتنا”.
أضافت جينتر “لم تكن الانقباضات قوية عندما غادرنا في الساعة 2 صباحاً للذهاب إلى المستشفى، على الرغم من أن الفاصل بين هذه الانقباضات كان ما بين دقيقتين وثلاث دقائق، وبدأت تزيد بحلول الوقت الذي وصلنا فيه بعد عشر دقائق”.
من جانبها، قالت وسائل الإعلام المحلية إن جينتر -المتحدثة باسم حزبها لشؤون النقل والتي يتضمن ملفها الشخصي على فيسبوك عبارة “أحب دراجتي”- قد ذهبت أيضاً بدراجة إلى المستشفى في 2018 لتضع مولودها الأول، وأثارت البرلمانية على حسابها في فيسبوك إعجاب متابعيها.

تتمتع أستراليا، الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة بالسمعة الطيبة لسياسييها البعيدين عن التكلُّف، وسبق أن حصدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن شهرة كبيرة، بعد حصولها على إجازة أمومة أثناء وجودها في المنصب، واصطحابها رضيعتها البالغة من العمر 3 أشهر إلى اجتماع للأمم المتحدة، حيث كانت لا تزال ترضعها، بحسب ما ذكرته صحيفة  غارديان البريطانية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك