الرئيسية » جنوب أفريقيا تستلم 16 امرأة وطفلاً من عائلات “الدواعش” في سورية
سياسي

جنوب أفريقيا تستلم 16 امرأة وطفلاً من عائلات “الدواعش” في سورية

أكد سفير جمهورية جنوب أفريقيا لدى سورية باري فيليب غيلدر، أنه يعمل ضمن مهمة إنسانية هدفها استلام 16 امرأة وطفلاً من رعايا جنوب إفريقيا، ضمن عائلات تنظيم “داعش” الإرهابي المحتجزين في مخيم “عين الخضرا” المعروف باسم (روج) في ريف الحسكة.

وقال سفير جمهورية جنوب إفريقيا خلال زيارته لمحافظة الحسكة ولقائه المحافظ، إن هدف الزيارة الحالية هو استعادة مواطني بلاده من الأطفال والنساء المحتجزين في مخيم “روج” للنازحين، وإعادة تأهيلهم حسب ما أفادت وكالة “سبوتنيك”.

وبين غيلدر أن هناك دور كبير تقوم به الدولة السورية والسلطات المحلية في محافظة الحسكة في مساعدتهم لاستعادة رعاياهم المتواجدين ضمن أقسام عوائل تنظيم “داعش” الإرهابي في مخيمات النزوح والاحتجاز الخاضعة لسيطرة الاحتلال الأمريكي وقوات “قسد”.

من جانبه قال محافظ الحسكة، اللواء غسان حليم خليل، إن السفير يعمل بجهود مكثفة لاستعادة مجموعة من مواطني جنوب إفريقيا الذين انضموا إلى المجموعات الإرهابية في سورية، ومنها تنظيم “داعش” الإرهابي خلال السنوات الماضية، وهم محتجزين داخل مخيمات تقع خارج سيطرة الجيش العربي السوري.

وطالب المحافظ جميع الدول الغربية والأجنبية أن يحذوا حذو جمهورية جنوب إفريقيا، والعمل على استعادة واستلام رعاياهم من نساء وأطفال ورجال وإعادتهم إلى بلادهم وإعادة تأهيلهم مجدداً وتخليصهم من الفكر المتطرف الإرهابي ودمجهم في مجتمعاتهم من جديد.

بدوره، أكد بو فيكتور نيلوند، ممثل منظمة اليونيسف في سورية، على ضرورة قيام جميع الدول على استعادة رعاياهم خصوصاً الأطفال منهم بالسرعة القصوى، وأنهم مستعدون بالتنسيق مع الدولة السورية لتسهيل كل الإجراءات الضرورية بهذا الصدد، مشيراً إلى خطورة الأعداد الكبيرة للاجئين في المخيمات والذين تم دمجهم بالفكر المتطرف وضرورة إعادة تأهيلهم كونهم سلكوا أو أجبروا على سلوك معاد للإنسانية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك