الرئيسية » استشهاد مواطن ضربا على أيدي جنود الاحتلال التركي في ريف الحسكة
سوريا

استشهاد مواطن ضربا على أيدي جنود الاحتلال التركي في ريف الحسكة

Turkish occupation
استشهد مواطن جراء الاعتداء عليه بالضرب بشكل متعمد ووحشي من قبل جنود أتراك في محيط قرية العراضة بريف الحسكة الشمالي.
وكشفت مصادر محلية لوكالة “سانا” أن “مواطنا استشهد جراء إقدام جنود من حرس الحدود التابع للاحتلال التركي على الاعتداء عليه بالضرب بوحشية وكسر رقبته في محيط قرية العراضة بشمال ناحية أبو راسين بالقرب من الحدود التركية”.
وأوضحت المصادر أن “الجريمة الجديدة للاحتلال التركي تأتي في سياق ممارساته الإجرامية مع مرتزقته والرامية إلى التضييق على الأهالي وتهجيرهم من مناطقهم تمهيدا لجلب أسر الإرهابيين وإسكانهم في هذه المناطق، بهدف فرض تغيير ديموغرافي يخدم أطماعه في المنطقة”.
وكان أقدم مسلحون تابعون لتركيا على تفكيك وسرقة معدات وتجهيزات صوامع الحبوب في قرية المناجير بريف الحسكة الشمالي الغربي، تمهيدا لنقلها إلى الأراضي التركية الأسبوع الماضي.

وقالت سانا آنذاك إن “إرهابيي ما يسمى “السلطان مراد” و”أحرار الشام” و”جيش الإسلام” أقدموا خلال الساعات الماضية على قطع العشرات من أشجار الزيتون في قريتي قرتقلاق وقسطل مقداد للاتجار بأخشابها وبيع منازل تعود ملكيتها لمواطنين من حيي المحمودية والأشرفية بمدينة عفرين وناحية راجو بريف حلب الشمالي.

ووفقاً ل”سانا” فإنه سبق و قام جنود أتراك وجماعات المسلحة موالية للاحتلال التركي، أن استولوا بقوة السلاح على عشرات المنازل والأراضي الزراعية بأرياف حلب والحسكة وطردوا أصحابها الأصليين منها، قبل أن تقوم لاحقا السلطات التركية بنقل عشرات من أسر المسلحين عبر الحافلات من مناطق عدة وإسكانها في هذه المنازل، و ذلك ضمن سلسلة من عمليات تركيا الإجرامية في الأراضي السورية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك