الرئيسية » 21 مليون ليرة.. عقوبات كبيرة على الفتوة إثر أحداث الجولة السادسة من الدوري
أخبار رياضة

21 مليون ليرة.. عقوبات كبيرة على الفتوة إثر أحداث الجولة السادسة من الدوري

الجولة
وافقت اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم، على العقوبات الانضباطية على الأندية عقب أحداث الجولة السادسة، من الدوري السوري الممتاز.
وفرضت اللجنة المؤقتة عقوبة كبيرة بحق نادي الفتوة، بتغريمه بمبلغ 21 مليون و300 ألف ليرة سورية، بسبب قيام جماهيره بأعمال شغب عقب لقاء الوحدة، شملت تكسير مقاعد ملعب تشرين، والاشتباك مع عناصر حفظ النظام، إضافة لشتم الجمهور الحكم والفريق الخصم.
وحرمت اللجنة الفتوة من مشجعيه في اللقاء القادم على أرضه أمام حطين، كما أوقفت مجموعة من كوادر الفريق ولاعبه هادي الملط، لأسباب تتعلق بالشغب الذي وقع أثناء وبعد انتهاء اللقاء.
وأقرت اللجنة المؤقتة عقوبة على نادي الوحدة، بدفع غرامة 500 ألف ليرة سورية، بسبب قيام جمهور الوحدة، بشتم لجنة إدارة ناديه المؤقتة نفسها، وكادرها التدريبي.
وأوقفت اللجنة المؤقتة الحكم أيمن عسافين الذي قاد اللقاء، حتى نهاية الموسم الحالي، بسبب قرارته التحكيمية الخاطئة التي اتخذها، حيث تسببت ركلة الجزاء غير الصحيحة التي احتسبها للوحدة في آخر اللقاء، بأحداث الشغب التي وقعت.
وأقيم لقاء الفتوة والوحدة الثلاثاء الفائت، وانتهى برتقاليا بنتيجة 3/2، حيث تقدم الوحدة بهدفي علي رمضان وخالد المبيض من ركلة جزاء، قبل أن يعادل الفتوة النتيجة، بهدفي عدي جفال ومحمد زينو.
وكان نادي الفتوة طالب في بيان رسمي بعد اللقاء، بتغريم الحكم أيمن العسافين بكلفة إصلاح الملعب، بسبب خطأه بضربة الجزاء، مطالبين بحذف الهدف الأخير، واعتماد النتيجة 2/2، في سابقة لافتة، بمطالب الأندية.
وأقرت اللجنة المؤقتة إقامة لقاء جبلة القادم والمقرر على أرضه في الجولة الثامنة، بدون جمهور، بسبب رمي مشجعيه الحجارة والزجاجات الفارغة، خلال لقاء الفريق مع الكرامة، بالجولة ذاتها.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك