الرئيسية » الائتلاف الحاكم في ألمانيا ينتهج سياسة هجرة أكثر انفتاحاً: أهلاً بالمهاجرين الذين نستفيد منهم
منوعات عامة

الائتلاف الحاكم في ألمانيا ينتهج سياسة هجرة أكثر انفتاحاً: أهلاً بالمهاجرين الذين نستفيد منهم

الفنادق

يعتزم ائتلاف “إشارة المرور”، الذي سيتولى تشكيل الحكومة في ألمانيا بعد أيام، التصدي لمشكلة نقص الكوادر الفنية المتخصصة عن طريق انتهاج سياسة هجرة أكثر انفتاحاً، وزيادة أعداد المتدربين.

ويطلق على الائتلاف، الذي يضم كلاً من الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، إئتلاف إشارة المرور لأن الألوان التقليدية لهذه الأحزاب هي الأحمر والأصفر والأخضر على التوالي.
وقال وزير العمل في حكومة تسيير الأعمال، هوبرتوس هايل، الذي يعتقد على نطاق واسع أنه سيحتفظ بمنصبه في الحكومة الجديدة، إن “الائتلاف الجديد قرر أن يكون أكثر ليبرالية في هذا المجال”.
وأشار هايل خلال كلمة بالفيديو في مؤتمر رجال الأعمال في شرق ألمانيا، والذي ناقش البحث عن قوى عاملة مؤهلة من الخارج، إلى قانون هجرة الكوادر الفنية المتخصصة الموجود منذ عام 2020، وهو القانون الذي تعتزم الأحزاب الثلاثة توسيع نطاقه، مضيفاً أن “أجمل الأفكار للهجرة المؤهلة لا تنفع في شيء إذا لم نكن بلداً يرحب بالناس الذين يمكننا الاستفادة منهم”.
وطالب هايل، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، حزب المستشار المقبل أولاف شولتس، بالعمل على جعل التدريب المهني أكثر جاذبية، ولفت إلى أن ألمانيا ليست بحاجة إلى حملة ماجستير وحسب، بل كذلك في حاجة إلى من تلقوا تأهيلاً مهنياً.
ولا ينطبق مفهوم العمالة الماهرة في القانون الالماني على الحاصلين على شهادات دراسة عليا فقط، بل على من يملكون تكوينا مهنيا أيضا لمدة عامين على الأقل على أن يتطابق مع التكوين المهني المعتمد في ألمانيا. بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون الشهادات التي يحملها هؤلاء معترفا بها في ألمانيا.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك