الرئيسية » قرداحي يراهن على ذاكرة الشعوب: يوماً ما ستذكرون ماقاله رجل من لبنان عن حرب اليمن
أخبار لبنان

قرداحي يراهن على ذاكرة الشعوب: يوماً ما ستذكرون ماقاله رجل من لبنان عن حرب اليمن

قرداحي
قال وزير الإعلام السابق جورج قرداحي في مؤتمر صحافي أعلن في ختامه استقالته من الحكومة: “إن حرب اليمن لن تستمر إلى الأبد وسيأتي يوم يجلس فيه المتحاربون على الطاولة ويتصافحون، وآمل يومها أن يتذكروا رجلا من لبنان دعا إلى وقف الحرب محبة باليمن وشعبها والسعوية وشعبها والإمارات وشعبها وكل الخليج العربي ومحبة بلبنان”.
واعتبر قرداحي أن الحملة التي شنت عليه إثر المقابلة التي “بثت بعد 3 أشهر من تسجيلها”، هي “حملة مسعورة تضمنت الكثير من التطاول علي وعلى عائلتي”، مضيفا: “للأسف فإن أكثر الذين تحاملوا علي من سياسيين وإعلاميين هم الذين رفعوا في وقت من الأوقات شعارات الحرية والسيادة والاستقلال.. وبينما طالب هؤلاء باستقالتي لأنهم رأوا فيها مصلحة لبنان واللبنانيين، فإن سياسيون وإعلاميون ومراقبون طالبوا بعدم الاستقالة لأنهم يعتبرونه موقفا وطنيا سياديا”.
بدوره، أعلن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، أنه مستمر في رئاسة الحكومة، مشددا على أن “الإبقاء على هذه الحكومة برئاستي هو أفضل بكثير من استقالتها والعودة إلى الفراغ مجددا”.
وحول خياراته الحالية للخروج من الوضع الراهن وتعطيل اجتماعات مجلس الوزراء لقرابة 50 يوما، قال ميقاتي في حديث لوكالة أنباء “الشرق الأوسط”: “أمامي خياران، أولهما دعوة مجلس الوزراء للاجتماع واستئناف العمل، ولكن لسنا في مرحلة استفزاز لأحد في لبنان كما أنها ليست طريقتي أن استفز أحدا في هذا الظرف بالذات، فطريقتي لم الشمل وإيجاد المخارج اللازمة، أما خياري الثاني ربما استقالة الحكومة ولكن أختار أهون الخيارين، الأول الإبقاء على هذه الحكومة برئاستي ضمن هذا الإطار هو أفضل بكثير من استقالتها والعودة إلى الفراغ مجددا”.
وعن العلاقات اللبنانية الخليجية، شدد على أن “لبنان على استعداد لإزالة أي شوائب في العلاقات”، مجددا رغبة بلاده في إقامة أفضل علاقات مع دول الخليج لأن “لبنان يشعر بالأمان حينما يكون الأخ الكبير بجانبه”.
وأضاف: “لبنان كان وسيبقى عربي الهوية والانتماء وهو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم بمواثيقها، ويتطلع الى افضل العلاقات مع الاشقاء العرب وامتنها بروح الروابط التاريخية التي تجمع بين دولنا وشعوبنا”.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك