الرئيسية » الذهب المهرّب يخسر معركته في أسواق دمشق ويكسب طلب أحد دور الأزياء العالمية عليه
سوريا

الذهب المهرّب يخسر معركته في أسواق دمشق ويكسب طلب أحد دور الأزياء العالمية عليه

قال رئيس الجمعية الحرفية للصياغة والمجوهرات بدمشق غسان جزماتي إن الذهب المزور والمزيف.

قد بات نادراً خلال الفترات الماضية بالنظر الى الجهد الذي بذلته الجمعية بالتعاون مع وزارتي الداخلية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك في مكافحة هذه الظاهرة، معتبراً أنه بالإمكان القول في الفترة الحالية خلال موسم رأس السنة أنّ الذهب المزور والمُتلاعب بعياراته معدوم تماماً وبالأخص في أسواق دمشق.

وأكد جزماتي في حديثه لـ”الثورة” أن الذهب المُصاغ على شكل حُليّ والذي كان يدخل تهريباً من مصادر عدة بات اليوم نادراً جداً، نتيجة قلة الطلب عليه بعد أن خسر الجولة لصالح الذهب الوطني بتصاميمه المميزة والتي باتت محل طلب من الدول الخارجية بما فيها الأوروبية.

وأشار جزماتي إلى أن  بعض أشهر دور الأزياء العالمية طلبت تصاميم سورية من الذهب لإرفاقها بنماذج ألبستها خلال عرضها للمرة الاولى، الأمر الذي يعزز سمعة الذهب السوري ويعيد إليه أسواقه الخارجية، بل ويمكنه الآن من النفاذ إلى أسواق جديدة.

وتطرق جزماتي في حديثه إلى أسعار الذهب عالمياً، مبيناً أن سعر الأونصة الذهبية قد شهد ارتفاعاً أوصله إلى مستوى 1792 دولاراً على خلاف الأسبوع الماضي، أما على الصعيد المحلي فقد شهد سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً ارتفاعا أوصله الى 175 ألف ليرة سورية ليعاود الانخفاض ويستقر اليوم على سعر 170 ألف ليرة، في حين بلغ سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 145714 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 1,4 مليون ليرة، لتسجل الأونصة الذهبية المحلية سعر 6,150 ملايين ليرة، وضمن السياق، فقد سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً سعر 1,460 مليون ليرة، في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً 1,4 مليون ليرة سورية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك