الرئيسية » مع انتهاء العاصفة المطرية اليوم: تحذيرات من تشكّل الضباب وإحصاءات للأضرار الزراعية
سوريا

مع انتهاء العاصفة المطرية اليوم: تحذيرات من تشكّل الضباب وإحصاءات للأضرار الزراعية

من المتوقّع أن ينتهي اليوم المنخفض الجوي الذي ضرب البلاد يوم أمس، في الوقت الذي حذّر فيه رئيس مركز التنبؤ المركزي بدمشق شادي جاويش من تشكل ضباب كثيف يومي الجمعة والسبت المقبلين، خاصةً في ساعات الصباح الباكر، مشدداً على السائقين المسافرين عبر الطرقات الواصلة بين المحافظات أخذ الحذر والحيطة والقيادة بهدوء تجنباً لوقوع حوادث.

وفي تصريح لـ”الوطن” أوضح جاويش أن أسباب تشكل الضباب هي نتيجة الرطوبة العالية نتيجة هطول الأمطار إضافة إلى ضغط جوي مرتفع يؤدي إلى انحباس الماء في الطبقات السطحية القريبة من سطح الأرض ما يؤدي إلى تشكل الضباب في الصباح الباكر.

وبيّن جاويش أنه بعد انتهاء المنخفض الحالي ستكون هناك فترة استقرار مستمرة حتى منتصف الأسبوع القادم، ومن ثم يكون هناك منخفض لكن من المتوقع أن تكون فاعليته ضعيفة.

ولفـت جـاويــش إلى أن الأجــواء حالــياً هي عاصفيــة على المناطــق الساحليــة نتيجـــة هبات الرياح الشديدة التي تجاوزت 80 كيلو متراً في الساعــة، إضافـة إلى الهطـــلات المطريــة الغزيــرة، مشــيراً إلى أن المــوانئ ستبقى مغلقــة على الأقــل حتى صبـاح اليوم بحكـم أن ارتفاع الأمواج نتيجــة الريــاح تراوح بين 3 و 3.5 مترات.

وأكد جاويش أن الهطلات المطرية شملت المناطق الوسطى والشمالية خلال ساعات ظهر أمس، وكذلك سقوط هطولات مطرية غزيرة في دمشق وريفها.

ولفت إلى أنه يستبعد الهطول الثلجي في المناطق الداخلية والمتوسطة في حين ستكون هناك هطولات ثلجية على الجبال التي يزيد ارتفاعها على 1800 متر.

وأوضح جاويش أن المنخفض قادم من البوابة الغربية للبحر الأبيض المتوسط وأنه من المتوقع أن يتحرك باتجاه الشمال الشرقي وبالتالي سوف يغادر سورية خلال ساعات بشكل كامل.

وأعلنت المديرية العامة للموانئ أمس في وزارة النقل إغلاق كل الموانئ البحرية الملاحة والصيد.

وشهد عدد من المحافظات خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية هطلات مطرية متفاوتة الغزارة سجل أعلاها 34 مم في القرداحة باللاذقية.

في هذا الوقت، تعمل مديرية زراعة اللاذقية على إحصاء الأضرار التي لحقت بالمحافظة جرّاء العاصفة المطرية الأخيرة، وفي السياق، قال مدير الزراعة في اللاذقية باسم دوبا إنّ العاصفة المطرية التي شهدتها المحافظة بالأمس سجّلت أضراراً زراعية عدة؛ حيث تعرّضت 9 بيوت محمية مزروعة بالبندورة والكوسا للضرر في قرية سللورين في منطقة القرداحة للضرر.

وحسب قول دوبا فقد شملت الأضرار تمزق الشرائح النايلونية وانفصالها كلياً عن الحديد بنسبة ضرر 80 في المئة.
وأضاف مدير الزراعة في اللاذقية إنّ بعض الأقواس الحديدية للبيوت المذكورة تعرّضت للقلع من شدة الرياح، وتعرّض البعض الآخر للانحناء بنسبة ضرر 50 في المئة، مع خسارة في ثمار محصول البندورة نتيجة تعرضها للتساقط بتأثير الرياح الشديدة بنسبة ضرر 50 في المئة.

كما أدى التنين البحري الذي ضرب مدينة بانياس فجر أمس لأضرار بالزراعات المحمية، وبيّن مدير زراعة طرطوس المهندس علي يونس أن التنين الذي ضرب المنطقة المذكورة كان متوسط الشدة واقتصرت الأضرار على تطاير شرائح النايلون من البيوت المحمية وتضررت صالة ثلاثية واحدة فقط بشكل كبير لافتاً إلى أن المزارعين يقومون حالياً بإعادة تركيب الشرائح لإعادة الوضع الى ما كان عليه وحماية مزروعاتهم.

وأشار إلى أن أغلب البيوت المحمية المتضررة مزروعة بالبندورة وأن اللجان المختصة بالمديرية تقوم حالياً بإجراء المسح اللازم لتحديد عدد البيوت المتضررة ونسب الضرر فيها.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك