الرئيسية » على طريق “أبيض” ذائع الصيت.. العثور على جثتين لعناصر من “قسد” مقطوعي الرأس
سوريا

على طريق “أبيض” ذائع الصيت.. العثور على جثتين لعناصر من “قسد” مقطوعي الرأس

أغلقت “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” اليوم الجمعة، طريق “أبيض” الواصل بين الحسكة والرقة بعد العثور على سيارة تابعة لـ “وحدات حماية الشعب” وبداخلها جثتين مقطوعتي الرأس، في حادثة هي الأولى من نوعها في المنطقة.
ونقلت مواقع معارضة عن مصدر مطلع من “قسد” أن قسم “مكافحة الإرهاب وأمن الحواجز” توجه إلى المنطقة ترافقه سيارات إسعاف وتم إغلاق الطريق لمدة 3 ساعات حتى إزالة السيارة والجثتين، مشيرا إلى أن الرؤوس ليست موجودة مع الجثتين.
و أكد المصدر أن عملية قتل العناصر ما زالت مبهمة في ظل شكوك في أن يكون الهجوم تم عبر أشخاص كانوا معهم، في حين تعمل “قوى الأسايش” على كشف المعلومات التي توضح تفاصيل العملية .
وأشار المصدر إلى أن هذه العملية تعتبر الأولى من نوعها وقد وقعت خلال ساعات الفجر في ظل تحذيرات “قسد” من سلوك هذا الطريق بشكل فردي .
ويعتبر طريق “أبيض – أبيض” أحد أخطر الطرقات في المنطقة الشمالية الشرقية، ويتجنب سائقو السيارات المدنية والشاحنات المرور من الطريق، وذلك بسبب عمليات السرقة والتشليح والاغتيالات التي يشهدها من قبل مجموعات مجهولة، في ظل قلة النقاط والدوريات الأمنية التابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية – قسد”.
ويمتد طريق (أبيض – أبيض) من بلدة الكرامة شرقي الرقة وصولا إلى مدخل الحسكة الجنوبي الغربي وبطول 155 كم.
وتضطر السيارات بجميع أنواعها بعد الساعة الرابعة عصراً وحتى صباح اليوم التالي إلى تجنب العبور من هذا الطريق بسبب تخوف السائقين من السرقات وعمليات الاغتيال التي تقوم بها مجموعات مجهولة، حيث يضطر سائقو هذه السيارات إلى المرور عبر طريق الرقة ديرالزور الحسكة رغم مسافته الطويلة كون العديد من الحواجز العسكرية منتشرة فيه وتقوم بحمايته”.

 

لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك