الرئيسية » للمرة الأولى.. عاصي الحلاني يكشف عن حادثة اختطافه و تعرضه للتعذيب في لبنان
أخبار فن

للمرة الأولى.. عاصي الحلاني يكشف عن حادثة اختطافه و تعرضه للتعذيب في لبنان

عاصي الحلاني
كشف الفنان اللبناني، عاصي الحلاني، تفاصيل حادثة اختطافه خلال الحرب الأهلية في لبنان التي استمرت نحو خمس سنوات من عام 1975 إلى عام 1980.
وقال الحلاني في برنامج “السيرة”: ” إن تلك الحادثة كانت قاسية للغاية، وأن عمره وقتها لم يكن يتجاوز الـ16 عاماً”.
وأضاف: ”كنت وقتها في الجبل مع أحد أصدقائي، وأثناء عودتنا إلى بيروت في فجر اليوم التالي، استوقفنا أحد الأشخاص على الطريق عند حاجز أمني، وسألنا عن بطاقات الهوية“.
وأشار إلى أنه ”تم احتجازي لمدة 24 ساعة دون أن يعرف أهلي عما يحدث لي، حيث ظنوا أنني لم أغادر الجبل“، لافتاً إلى أنه تعرض للضرب والتعذيب من أحد المسلحين، الذي كان يسأله عن انتمائه الحزبي.
وأوضح أنه تم تكبيله بأصفاد حديدية ضيقة، الأمر الذي دفعه للبكاء من شدة الألم، وبعد يوم اقتيد إلى مكتب المسؤول عن الجماعة التي اختطفته، وحاول أن يشكو له سوء المعاملة، لكنه هدده بإعادته إلى محبسه مرة أخرى.
وقال الحلاني إن ”تلك الفترة كانت الأسوأ في تاريخ لبنان“، وأنه يعتبر الطائفية جرثومة تفسد أي مجتمع، ويشعره بالقلق حين يستمع إلى الشباب في الوقت الراهن يتحدثون عن الأحزاب والانتماءات الطائفية.

وعرضت مقدمة البرنامج الإعلامية “وفاء الكيلاني“، تقريرا يرصد حياة عاصي الحلاني، حيث كشف التقرير عن اسم “عاصي”، الحقيقي وهو “محمد” وسبب تغييره له بعد مشاركته في “ستوديو الفن”.

وأوضح التقرير، أن “الحلاني”، أنه نجح في استوديو الفن وطلب منه “سيمون أسمر”، أن يغير اسمه، لكن “الحلاني”، أكد لـ”أسمر”، أنه يعتز باسم محمد ولن يغيره.

وأضاف التقرير، أنه أثناء عودة “عاصي الحلاني”، لمنزله علم بخبر وفاة الموسيقار اللبناني “عاصي الرحباني”، فراق له اسم عاصي، ليكون الاسم الثاني له هو اسم عائلته وهو ما تم بالفعل ليسطع اسمه بعد ذلك في عالم الغناء.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك