الرئيسية » الإمارات تعلق المفاوضات مع واشنطن حول صفقة ال”إف35″: إلغاء أم تكتيك تفاوضي ؟
أخبار الإمارات

الإمارات تعلق المفاوضات مع واشنطن حول صفقة ال”إف35″: إلغاء أم تكتيك تفاوضي ؟

إف35
أبلغت  الحكومة الإماراتية، واشنطن، بتعليق المفاوضات بشأن صفقة عسكرية ضخمة، عقب تقارير أثارت تكهنات بشأن الصفقة.
وقال متحدث باسم الحكومة الإماراتية، اليوم الثلاثاء، في بيان له :”إن بلاده أبلغت الولايات المتحدة رسميا بتعليق محادثات صفقة شراء مقاتلات “إف35” ومعدات عسكرية أخرى بقيمة 23 مليار دولار.
وكانت قد أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، أن الإمارات “هددت” بإلغاء صفقة بقيمة حوالي 23 مليار دولار لشراء مقاتلات “إف35” الأميركية المتطورة وطائرات مسيرة من طراز “ريبر” وذخائر متطورة أخرى.
وقال مسؤولون أمريكيون للصحيفة: ” إن الحكومة الإماراتية أرسلت خطابا للإدارة الأميركية يفيد بأنها تعتزم إنهاء الصفقة، لأن المتطلبات الأمنية الأميركية التي اشترطتها واشنطن لحماية أسلحتها من التجسس الصيني (مرهقة للغاية) “.
واعتبرت الصحيفة، أن هذا “التهديد” قد يكون “هزة كبيرة بين حليفين قدامى تتزايد الخلافات بينهما بسبب الدور الذي تلعبه الصين في الخليج”.
بالمقابل، أكدت الصحيفة أنه لم يتضح ما إذا كانت الصفقة، التي تم توقيعها في الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب، قد “ماتت”، أو ما إذا كان التهديد الإماراتي هو “خطوة تفاوضية عشية زيارة مقررة يوم الأربعاء لوفد إماراتي رفيع المستوى للبنتاغون من المقرر أن تستمر يومين”.
وأشارت مصادر الصحيفة، إلى أن التهديد قد يكون “تكتيكا تفاوضيا” قبل الاجتماع لان من كتب الخطاب “مسؤول صغير” نسبيا في الحكومة. حسب الصحيفة. وقال مسؤولون آخرون “إنه في حين أن لدى للولايات المتحدة مخاوف أمنية مشروعة، هناك اندفاع نحو إنقاذ صفقة ال “إف35″ مخصصة لحليف خليجي”.
وبحسب الصحيفة فإن قلق الولايات المتحدة تزايد من نفوذ الصين في الإمارات، وقد حددت شروطا من شأنها أن تضمن أن الجيل الخامس من المقاتلات والطائرات بدون طيار المتقدمة لن تكون عرضة للتجسس الصيني.
وأشار تحليل نشره موقع “بريكينغ ديفنس” إلى أن أبوظبي تريد توجيه رسالة إلى واشنطن مفادها “أن الإمارات لديها خيارات إذا استمرت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، في تجميد صفقة شراء مقاتلات “إف-35”.
وقال مسؤول أميركي: “نظل ملتزمين بهذه المبيعات، وقد أثار الإماراتيون بعض المخاوف… بصراحة، لدينا بعض الأسئلة الخاصة بنا. هذا النوع من التفاوض ليس بالأمر الغريب بالنسبة لمبيعات الأسلحة الكبيرة، ونأمل في أن نتمكن من حل هذه القضايا ونعتقد أن الحوار العسكري المشترك سيمنحنا فرصة للقيام بذلك”.
وفي حال إتمام الصفقة، ستكون الإمارات أول دولة عربية تحصل على مقاتلات “إف-35” الأحدث والتي تتميز بقدرتها على تجنب الرادارات وجمع المعلومات الاستخباراتية وشن غارات في عمق مناطق العدو والقيام بمواجهات جوية.
وبررت إدارة ترامب الصفقة بالتهديدات الإيرانية، فيما أعرب نواب من الحزب الديمقراطي عن خشيتهم من أن تطلق هذه الصفقة سباق تسلح في منطقة حساسة.
ووقعت الإمارات مؤخرا اتفاقا بقيمة 16 مليار يورو لشراء 80 طائرة رافال فرنسية من الجيل الجديد، في الوقت الذي لا تزال المباحثات مع واشنطن مجمدة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك