الرئيسية » رشا شربتجي: لستُ ضد “القُبل” في السينما .. لكنني أخجل عند تصويرها
فن

رشا شربتجي: لستُ ضد “القُبل” في السينما .. لكنني أخجل عند تصويرها

أعربت المخرجة رشا شربتجي عن استغرابها من الناس “الموتورة” على حد وصفها التي تهاجمها بدون أي سبب أو وجود خلاف.

وخلال لقاء إذاعي لها أكدت شربتجي أنها تترفع ولاتقوم بالرد على هؤلاء الأشخاص منوهةً أنه من الطبيعي أن يكون للنجاح أعداء، ولأي شخص مجتهد وهذا أمر طبيعي وصحي في مجال الفن.

و لفتت شربتجي إلى أنها لا تتبع سياسة “التريند” من خلال عمل أو مشهد أو التلاعب بالألفاظ.

وأكدت شربتجي أن هناك ما زعجها بل آلمها مؤخراً ولكنها لاتريد التكلم عنه.
وجاء ذلك بعد أن شنّ الفنان عبد المنعم عمايري هجوماً كبيراً على شربتجي، رافضاً أن يذكر اسمها من بين المخرجين الكبار منوهاً بأنه لايمكن أن يعتبرها مرجعية.

وقال الفنان عبد المنعم عمايري بأنه من الباكر جداً أن يتم اعتماد اسم رشا شربتجي كمرجع في الفن.

وعن جرأة المشاهد في الدراما رأت رشا شربتجي أنه من الضروري احترام تقاليد المجتمع الشرقي قائلةً:” أنا لست ضد القبل في السينما والمنصات وخاصة إذا كان لها توظيف درامي واضح ، ولكني أخجل أن أنفذها في اللوكيشن وأفضل أن لا أخدش حياء الجمهور ولا أقوم بإخراج هكذا نوع من المشاهد الساخنة”.

وتابعت شربتجي :” أنا أرى البوسة هي تعبير عن علاقة الحب ولكن أن تكون لطيفة وليست مقرفة ومجانية” .

وختمتت حديثها قائلةً:” نستطيع أن نرى انجلينا جولي تقبل براد بيت لكن لا يمكننا تقبل احدا من وسطنا يعمل الشي نفسه “.

يشار إلى أن شربتجي انتهت مؤخراً من تصوير الجزء الثالث من مسلسل ” حارة القبة” تأليف أسامة كوكش وبطولة مجموعة من أهم فناني الدراما كما تستعد لإخراج مسلسل ” كسر عضم” بعد الانتهاء من تحضيراته النهائية.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك