الرئيسية » إعلان الكهرباء بعدم وجود إعفاء من التقنين ليلة رأس السنة لا يفاجئ السوريين: “تعوّدنا على العتمة”!
سوريا

إعلان الكهرباء بعدم وجود إعفاء من التقنين ليلة رأس السنة لا يفاجئ السوريين: “تعوّدنا على العتمة”!

The Ministry of Electricity

لم تفاجئ التصريحات المنتشرة لوزارة الكهرباء الكثير من السوريين، ولم يبدو ما أعلنه مدير في وزارة الكهرباء بأنه لن يكون هناك إعفاء من التقنين في ليلة رأس السنة الميلادية المقبلة لعدم القدرة على تلبية الطلب وضعف المتاح من الطاقة الكهربائية، “اكتشافاً” جديداً.

وبين المدير لـ”الوطن” أن حجم الطلب ارتفع خلال الأيام الأخيرة بمعدل 100 بالمئة حيث تجاوز الطلب على الطاقة 7500 ميغا واط في حين كان الطلب الطبيعي قبل موجة البرد بحدود 4 آلاف ميغا واط متوقعاً أن تصل ذروة الطلب على الكهرباء في هذا الشتاء لحدود 9 آلاف ميغا واط في حين المتاح حالياً لا يتجاوز ألفي ميغا واط، والأمر الذي يسهم في اتساع الهوة بين الطلب والمتاح من الطاقة الكهربائية وبالتالي ارتفاع ساعات التقنين.

وبين أن هناك حالياً جهداً كبيراً يتركز في وزارة الكهرباء على الحفاظ على الشبكة ومنع حصول أي حالات فصل أو تعتيم على الشبكة بسبب ضعف الشبكة الحاصل من انخفاض التغذية على الشبكة مما يجعلها شديدة الضعف ومعرضة للضرر في أي لحظة، وأن التعويل لمعالجة هذا الأمر على عملية الربط الكهربائي مع الجانب الأردني مع بداية العام المقبل (2022) حيث تم تجهيز أكثر من 90 بالمئة من الخط في الأراضي السورية وأن هناك عملاً واسعاً تقوم به ورش الكهرباء من شركات درعا والسويداء وريف دمشق وحلب وحماة وإدلب وغيرها لسرعة إنجاز تأهيل الخط ودخوله في خدمة الربط في الوقت المحدد.

وبين أن التحسن الذي يتم التصريح عنه حول تحسن الكهرباء مع الربع الثاني من العام المقبل يعتمد على العديد من المشروعات التي تنفذها وزارة الكهرباء خاصة في محطات الرستن وحلب وغيرها إضافة لمشروعات الطاقات المتجددة، وأضاف: إلا أن الحل الأساس يكمن في تحسن توريدات حوامل الطاقة تحديداً مادة الغاز لأن معظم محطات التوليد العاملة تعتمد على الغاز في التشغيل والتوليد وهو رهن تحسن الظروف العامة في البلد وقدرة الحكومة على تأمين كميات أفضل من الحالية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك