الرئيسية » وزير الداخلية: سورية تعتبر دولة عبور للمواد المخدرة
سوريا

وزير الداخلية: سورية تعتبر دولة عبور للمواد المخدرة

تهريب

ناقشت اللجنة الوطنية لشؤون مكافحة المخدرات برئاسة وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون الإجراءات اللازمة للحد من الاتجار بالمخدرات ونشر الوعي بخطورتها وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع.

وأكد وزير الداخلية رئيس اللجنة أن ظاهرة المخدرات والاتجار بها أحد أهم التحديات التي تواجه الحكومات وأجهزة إنفاذ القانون على مستوى العالم، مبيناً أن سورية كانت وما زالت تدعم جهود المجتمع الدولي في مكافحة الجريمة عموماً وجريمة المخدرات بصورة خاصة.

وأضاف الوزير الرحمون: إن سورية وحسب الهيئات الدولية المعنية بمكافحة الاتجار بالمواد المخدرة، تعتبر دولة عبور للمواد المخدرة نظراً لموقعها الجغرافي، مؤكداً أن السلطات المعنية وفي مقدمتها وزارة الداخلية تبذل أقصى الجهود في مواجهة تجار ومروجي المخدرات، والتصدي لهذه الظاهرة وقمعها من خلال ملاحقة شبكات تهريب المخدرات والاتجار بها، ومصادرة المواد المخدرة وتوقيف مروجيها والمتاجرين بها.

وأشار وزير الداخلية إلى أن المؤسسات كلها مدعوة للعمل على الوقاية من خطر المخدرات المحدق وخاصةً فئة الشباب، ووضع المزيد من الضوابط والبدائل لجميع الخطط والإجراءات التي تهدف إلى مكافحة المخدرات والاعتماد على الحلول العلمية الوقائية طويلة الأمد.

وأوصت اللجنة بضرورة تكثيف الجهود الإعلامية التوعوية وتنفيذ ورشات عمل وعقد الندوات ونشر المنشورات عبر مختلف الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي لرفع الوعي المجتمعي في فئات المجتمع كلها للتعريف بأضرار تعاطي المواد المخدرة وخطورته.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك