الرئيسية » “نحن باقون”.. ضباط الاحتلال الأمريكي “يكايدون” السكان في الحسكة
سوريا

“نحن باقون”.. ضباط الاحتلال الأمريكي “يكايدون” السكان في الحسكة

ضباط

أقدم ضباط وجنود من قوات الاحتلال الأمريكي بما يشبه “مكايدة” السكان في مناطق سيطرتهم شرقي سورية، عبر القول لهم خلال جولات راجلة في ريف الحسكة إنهم “باقون”.
وأفادت وكالة “سبوتنيك” أن ضباطاً وجنوداً أمريكيون سيروا دوريات راجلة

في مناطق سيطرتهم برفقة مسلحين موالين لهم من تنظيم “قسد” شرقي سورية، حيث أكدوا خلال مرورهم بالسكان المحليين أنهم (باقون إلى أجل غير مسمى)، وذلك رداً على عمليات التصدي، التي يقوم بها السكان ضدهم في مناطق سيطرة الجيش العربي السوري.
وبحسب مصادر الوكالة، فإن دورية أمريكية مؤلفة من 4 مدرعات عسكرية دون غطاء جوي، خرجت من قاعدة مطار رميلان النفطي، عبر طريق (M4)، وبعدما وصلت إلى حي جمعاية شرقي مدينة القامشلي، قام جنودها وضباطها بالتجول سيرا على الأقدام مع مسلحين موالين لهم في تنظيم “قسد“.
وقال أحد السكان في حي جمعاية ممن التقاهم الضباط الأمريكيين: “شعرت وكأنه يرغب في مد لسانه حين قال لي (نحن باقون)، مضيفا: “خلال الجولة، قام أحد الأطفال بمرافقة الضباط الأمريكيين ممتطيا حماره، إلا أن الأخير ما لبث أن حرن (وقف جامدا رافضا التحرك)، ما أثار موجة من الضحك بين أقرانه من الأطفال الذين كانوا برفقة الجولة.
وكانت دوريات مماثلة قام بها جنود الجيش الأمريكي في مناطق ريف دير الزور الشرقي، خصوصاً قرى وبلدات قبيلة العكيدات العربية في أبوحمام والكشكية وغرانيج، والتي شهدت خروج عشرات المظاهرات ضد ممارسات مسلحي تنظيم “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي خلال الفترة الماضية، حيث قام الجنود الامريكيين بنقل رسالة للسكان المحليين من أبناء القبائل العربية تتضمن التأكيد عل بقاء قواتهم في المنطقة وعدم انسحابها منها.

 

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك