الرئيسية » مسؤول صحي: لقاح كورونا لا يحمي من الإصابة ولكنه يخفّف الأعراض إلى أقل مستوى
خاص

مسؤول صحي: لقاح كورونا لا يحمي من الإصابة ولكنه يخفّف الأعراض إلى أقل مستوى

الصحة

قال مدير المخابر في وزارة الصحة، الدكتور مهند خليل، إنّ ثمّة لغط كبير يدور حالياً بالتزامن مع التوجّه للتطعيم ضد فيروس كورونا، مؤكداً أنّ اللقاح قد لا يحمي من الإصابة بفيروس كورونا، لكنه يقلل من خطورة الأعراض.

هاشتاغ-خاص

وأكد خليل في تصريح خاص لـ”هاشتاغ” أن الشخص الذي أخذ اللقاح المضاد قد يصاب، كما أنه من الممكن أن ينقل العدوى لأشخاص آخرين، ولكنّ الأعراض من الممكن أن تكون خفيفة أو حتى معدومة، وبالتالي لا يمكن للقاح أن يظهر المسحة سلبية.

ولفت مدير المخابر الى أنه في كل يوم على مستوى سورية يتم إجراء ما يقارب 5000 مسحة pcr، مشيرا إلى أن المسافرين بإمكانهم التوجّه إى المخابر الخاصة، ولكن المرضى يتم إجراء التحاليل اللازمة لهم في مخابر وزارة الصحة الحكومية.

ورد خليل، على شكاوى عدم دقة نتائج التحاليل الطبية، بأن النتائج تتأثر بجودة الكواشف، موضحاً أن الكواشف المخبرية الموجودة في السوق رديئة تدخل بشكل غير نظامي، وبالتالي تعطي نتائجاً غير دقيقة.

وأكد أنه من الممكن أن يتم استيراد الكواشف المخبرية من جميع دول العالم التي تصنّع الكواشف، مثل الدول الأوروبية ودول شرق آسيا ودول أوروبا الشرقية، وتتفاوت الجودة للكواشف حسب الدولة المصنّعة.

وأضاف خليل أن الكواشف المسجلة من قبل وزارة الصحة يتم تقييمها من قبل مديرية مخابر الصحة العامة، ويتم إجراء الفحوصات اللازمة لها والحصول على اعتماد من قبل الوزارة والتي بدورها تقوم بتوزيعها على المخابر فيما بعد.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك