الرئيسية » “مشكلة البيضة والدجاجة” مستمرة: هل تستورد الحكومة الفروج بدلاً من دعم المربين؟
خاص

“مشكلة البيضة والدجاجة” مستمرة: هل تستورد الحكومة الفروج بدلاً من دعم المربين؟

هاشتاغ_ فلك القوتلي

لا تزال أسعار اللحوم البيضاء ثابتة في مستوياتها المرتفعة، في ظل ضعف القدرة الشرائية وتراجعها لدى غالبية المواطنين.

وخلال الأيام القليلة الماضية، انتشرت أخبار عن نية الحكومة استيراد الفروج لتخفيض سعره على المستهلك، في هذا السياق أكد رئيس جمعية اللحامين في دمشق، ادمون قطيش، في تصريح خاص ل “هاشتاغ”، أنه حتى الآن لم يتم استيراد الدواجن، و لم يتم صدور قرار رسمي بذلك، مؤكداً، أن مربي الدواجن يطالبون بإعطائهم الأعلاف و المازوت اللازم للتدفئة، لزيادة الإنتاج، وهناك توجيه بزيادة كمية العلف للدواجن بأقل سعر.

وأضاف قطيش، أنه إذا تم الاستيراد لن يحصل انخفاض أسعار لأن هناك تكلفة بالاستيراد، والسوق الخارجية سعرها أغلى من هنا.

وحول الأسعار حالياً في الأسواق قال رئيس جمعية اللحامين، إن الأسعار مستقرة منذ ثلاثة أشهر بالنسبة للحوم البيضاء وهذا الأسبوع بمناسبة الأعياد حصل ارتفاع طفيف؛ حيث بات سعر جوانح الدجاج في دمشق 6000 ل.س للكيلو، و8500 للدبوس، و13500 لكيلو واحد من شرحات الدجاج، فيما بلغ سعر كليو الدجاج 6600 ليرة سورية.

وعن قرار المؤسسة السورية للتجارة ببيع فروج واحد فقط يومياً لكل مواطن، وكيلو واحد فقط من الشرحات، أوضح قطيش، أن هذه الخطوة جيدة كي لا يصبح هناك متاجرة و ارتفاع بالأسعار.

ويشكو مربّو الدواجن من معوقات عدة، أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، مؤكدين أن الدعم الذي تقدّمة مؤسسة الأعلاف كل شهرين لا يكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك