الرئيسية » أبرز الأحداث السياسية السورية لعام 2021
خاص

أبرز الأحداث السياسية السورية لعام 2021

هاشتاغ_ زينا صقر

في عام اكتمال العقد الأول للأزمة السورية، التي تحولت إلى صراع، اكتسبت جهود التطبيع الإقليمي مع دمشق زخماً كبيراً، ومع سيطرة الدولة السورية على 70% من الأراضي السورية، أقر المجتمع الدولي و العربي بوجوب التحاور مع الحكومة السورية للوصول الى حلول سياسية تنهي الصراع الواقع على أراضيها.
وبدأت تلك الصورة بالتبلور في عام 2021 بالتزامن مع وجود زخم غربي و عربي للتقارب من الدولة لسورية و رغبة خجولة بعودتها الى المشهد الإقليمي و الدولي. وشهد هذا العام أحداثاً سياسية متتالية تدل على التحضير لمتغيرات في عمق العلاقات السورية الدولية و العربية.

اختتام أعمال الجولة الخامسة عشرة من مسار أستانا

أصدرت تركيا وروسيا وإيران بياناً ثلاثياً في ختام الجولة 15 من مباحثات مسار أستانا التي انعقدت على مدار يومين في مدينة سوتشي الروسية، وكان واضحاً أن البيان الختامي قد اكتفى بالتأكيد على ضرورة تنفيذ جميع التفاهمات المتعلّقة بإدلب، ما يعني استمرار التهدئة لـ 6 أشهر إضافية بموجب ما تنصّ عليه مذكرة خفض التصعيد أو حتى انعقاد جولة أستانا 16 والتي تم تحديدها بمنتصف عام 2021.
و في 17 شباط/فبراير أعلنت دمشق عن عملية تبادل أسرى مع العدو الصهيوني؛ عملية التبادل تمت عبر وساطة روسية لتحرير السوريين نهال المقت وذياب قهموز الأسير السوري من أبناء الجولان السوري المحتل ليتم خلالها إطلاق سراح فتاة “إسرائيلية” دخلت إلى الأراضي السورية-منطقة القنيطرة بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية”.

أشغال مؤتمر بروكسل الخامس من أجل دعم مستقبل سورية

انطلقت أشغال مؤتمر بروكسل الخامس من أجل دعم مستقبل سورية والمنطقة، في 30 آذار/مارس، وذلك تزامنا مع الذكرى العاشرة للأزمة السورية.

الجدير ذكره، فإن النسخة الأولى من المؤتمر انعقدت خلال نيسان/أبريل 2017, ثم توالت النسخ التالية, لجمع مساعدات مالية لدعم السوريين بمختلف دول العالم. وتعهد المانحون الدوليون بتقديم مساعدات مالية للسوريين بنحو 6,4 مليار دولار خلال مؤتمر المانحين المنعقد في بروكسل.

تمديد العقوبات الأوروبية على سورية

أصدر مجلس الاتحاد الأوروبي 27 أيار/مايو 2021 بياناً أعلن فيه اليوم تمديد العقوبات على سورية لسنة أخرى حيث تم تمديدها حتى 1 حزيران/يونيو 2022 للمرة العاشرة على توالي، حيث اعتاد الاتحاد تمديد العقوبات سنوياً قبل حلول موعد انتهاء فاعليتها.

وقال المجلس عبر موقعه الرسمي أنه شطب خمسة متوفين من القائمة وأصبحت تضم الآن 283 شخصاً مستهدفاً بتجميد الأصول وحظر السفر إلى جانب 70 كيان خاضع لتجميد الأصول.

فوز الرئيس بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية

أعلن رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ نتيجة الانتخابات الرئاسية لعام 2021، بفوز الرئيس بشار الأسد، بحصوله على الأغلبية المطلقة بنسبة 95.1 بالمئة من عدد أصوات الناخبين.

انعقاد المؤتمر الوزاري الموسع بشأن سورية

انعقد المؤتمر الوزاري الموسع بشأن سورية برئاسة انتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة وبمشاركة 15 من ممثلي مجموعة السبع الكبرى (كندا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، بريطانيا، الولايات المتحدة)، والمجموعة المصغرة (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، مصر، السعودية، الأردن)، وتركيا وقطر والاتحاد الأوروبي، والمبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون، إضافة إلى إيرلندا والنرويج المسؤولتين عن الملف الإنساني في مجلس الأمن.
وجدد البيان الختامي الصادر عن المؤتمر “التأكيد على وحدة سورية وسلامة أراضيها، ومواصلة جهود مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره”، كما أشاروا إلى أن “الحل السياسي الشامل” حسب القرار 2254 هو “الوحيد الذي سينهي الصراع السوري الذي دام عقداً من الزمن ويضمن أمن الشعب السوري وتحقيق تطلعاته”.

انطلاق جولة جديدة “محادثات أستانا”

انطلقت في عاصمة كازاخستان نور سلطان، 7 تموز/يوليو، جولة جديدة من المفاوضات حول التسوية السورية بصيغة “محادثات أستانا”، التي ترعاها روسيا وتركيا وإيران.
وقالت الوزارة في بيان آنذاك: “إن البنود الرئيسية في جدول أعمال المحادثات تتضمن الوضع الراهن في سورية، وإيصال المساعدات الإنسانية واستئناف عمل اللجنة الدستورية السورية”.

تقارب سوري أردني

استقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش السوري العماد علي أيوب الذي وصل إلى العاصمة الأردنية عمان 19 أيلول/سبتمبر.
اللقاء تضمن بحث تنسيق الجهود لضمان أمن الحدود، والأوضاع في الجنوب السوري ومكافحة الإرهاب، ومواجهة عمليات التهريب عبر الحدود وخاصة تهريب المخدرات.
وفي 29أيلول/سبتمبر، أعادت السلطات الأردنية فتح مركز جابر/نصيب الحدودي مع سورية أمام المسافرين وحركة الشحن بعد حوالى شهرين من إغلاقه بسبب المعارك التي جرت في جنوب سورية بين الجيش السوري والمجموعات الإرهابية.

“الانتربول” يعيد دمج سورية في نظامها

قرّرت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “انتربول” 7 تشرين الأول/أوكتوبر، إعادة دمج سورية في نظامها لتبادل المعلومات، بعدما علّقت ذلك في العام 2012 في سياق العقوبات الدولية ضد الحكومة السورية.

صياغة مسودة إصلاحات دستورية في سورية

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص في الشأن السوري، غير بيدرسون،17 تشرين الأول/أوكتوبر ، أن اللجنة السورية المشتركة للدستور التي تضم ممثلين عن الدولة السوريةوالمعارضة، وافقت على البدء في عملية صياغة لمسودة إصلاحات دستورية في البلاد.
وجرى حينها لقاء هو الأول من نوعه مع الرئيسين المشاركين للجنة عن المعارضة، هادي البحرة، وعن الحكومة السورية أحمد الكزبري، كشف بيدرسون لاله عن توافق على البدء بصياغة مسودة إصلاح دستوري.

زيارة وزير الخارجية الإماراتي الى سورية

استقبل الرئيس بشار الأسد، 9 تشرين الثاني/نوفمبر ، وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد في أول زيارة من نوعها منذ بدء الأزمة السورية قبل أكثر من 10 سنوات.
وعكست الزيارة التحسن الذي طرأ على العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة، والذي كان من أبرز ملامحه إعادة الإمارات عمل بعثتها الدبلوماسية بدمشق في كانون الأول/ ديسمبر 2018، بعد نحو 7 سنوات من إغلاقها.

الحديث عن عودة سورية لحاضنتها العربية

قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، في 28/ تشرين الأول إن الجزائر والعراق والأردن لديها رغبة في عودة سورية لشغل مقعدها بالجامعة العربية..
وذكر أبو الغيط في مقابلة متلفزة، أن “بعض الدول العربية (لم يسمها) تنفتح بشكل هادئ على سورية”.
يذكر أنه في آب/أغسطس الماضي، قال وزير الخارجية الجزائري، إن سورية هي موضوع أساسي في تحضيرات القمة العربية المقبلة.
وأكد أن جلوس سورية على مقعدها في الجامعة العربية سيكون خطوة متقدمة في عملية لم الشمل وتجاوز الصعوبات الداخلية.
وبموافقة 18 دولة واعتراض 3 أخرى، هي سورية ولبنان واليمن وامتناع العراق عن التصويت، علقت الجامعة في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2011، عضوية سورية فيها.

لقاء سوري سعودي

عقد مدير إدارة المخابرات العامة حسام لوقا، اجتماعاً مع رئيس المخابرات السعودية، 13 تشرين الثاني/نوفمبر، خالد الحميدان في مصر.وذلك على هامش “المنتدى العربي الاستخباراتي” في العاصمة المصرية القاهرة، والذي جرى افتتاحه في 9 تشرين الثاني/نوفمبر، ويعد الأول من نوعه في المنطقة.
في سياق متصل، كشفت صحيفة بريطانية خبايا جديدة عن زيارة رئيس المخابرات في المملكة العربية السعودية خالد الحميدان إلى العاصمة السورية دمشق ولقائه الرئيس بشار الأسد.
ولفتت إلى أن هذا أول اجتماع لمسؤول في السعودية منذ اندلاع الحرب السورية قبل عقل من الزمن. و بينت أن زيارة رئيس المخابرات السعودية أنها مقدمة لانفراج وشيك بين خصمين إقليميين، وذكرت أن علاقات الرياض ودمشق انقطعت منذ عام 2011.

الانفتاح على التواصل مع سورية

أعلن المبعوث الأممي إلى سورية، غير بيدرسون، 14 تشرين الثاني/نوفمبر عن إمكانية للبدء باستكشاف مقاربة تدريجية للانفتاح على التواصل مع سورية.
وذلك في ظل محاولاته لاستئناف الجولة السابعة من محادثات اللجنة الدستورية.
وقال بيدرسون:”لم يتم تحديد موعد للجولة القادمة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية، وسأتابع لقاءات مع رئيس الوفد الحكومي إلى اللجنة”.

وصول المبعوث الأممي الى سورية

وصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسورية، غير بيدرسون، 12/كانون الأول/ديسمبر، في زيارة أجرى خلالها مناقشات متعمقة، استمرت لأكثر من ساعتين مع وزير الخارجية والمغتربين السوري السيد فيصل المقداد.
يشار الى ان زيارة بيدرسن تأتي بعد جولة له ضمت الاْردن والامارات والسعودية وإيران تم خلالها بحث التسوية السياسية في سورية.
و أتت الزيارة قبل أيام على انعقاد الجولة 17 من مباحثات استانا بشأن الأزمة السورية في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

صفقة تبادل أسرى برعاية الدول الضامنة “لصيغة أستانا”

نفذت عملية جديدة لتبادل الأسرى، 17 كانون الأول/ديسمبر، في ريف حلب الشمالي على الحدود بين سورية وتركيا، برعاية الدول الضامنة “لصيغة أستانا”.
وأوضحت وزارة الخارجية الروسية حينها، أن صفقة التبادل الجديد شملت تسليم خمسة مواطنين سوريين سبق أن احتجزهم مسلحو المعارضة المسلحة إلى سلطات بلدهم.
في المقابل، سلمت حكومة دمشق إلى الوسطاء الأتراك خمسة أشخاص اعتقلوا بتهمة ممارسة أنشطة مضادة للحكومة.

المعارضة السورية تعرقل سير اللجنة الدستورية

انطلقت الجولة الـ17 من محادثات أستانا بشأن سورية في عاصمة كازاخستان 21 كانون الأول/ديسمبر.
وقال المبعوث الرئاسي الروسي إلى سورية ألكسندر لافرنتييف بختام لقاءين مع وفدي تركيا وإيران ضمن محادثات صيغة “أستانا” :” إن المعارضة السورية تضع شروطا غير مقبولة للجنة الدستورية”..
ولفت المبعوث الرئاسي الروسي، أن “المعارضة السورية تطرح غالبا مطالب غير مقبولة، مما يعيق تحقيق التوافق في عمل اللجنة الدستورية بجنيف”.

اختتام محادثات أستانا بشأن سورية

البيان الختامي للجولة، أكد على أهمية دور اللجنة الدستورية السورية، و على رفض “الإرهاب”، ومختلف أشكال “الانفصالية”، واستقلالية ووحدة وسيادة الأراضي السورية.
كما أدان البيان الضربات “الإسرائيلية” على مواقع في سورية، وأعرب عن القلق حيال الوضع الإنساني فيها، وتفشي فيروس كورونا، وتأثيره على النظام الصحي والاقتصادي.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك