الرئيسية » نبيل صالح يدعو “الأوقاف” لمناصرة حقوق المرأة والتخلي عن ثقافة “باب الحارة”
سوريا

نبيل صالح يدعو “الأوقاف” لمناصرة حقوق المرأة والتخلي عن ثقافة “باب الحارة”

دعا الكاتب وعضو مجلس الشعب السابق “نبيل صالح”، وزارة الأوقاف وأئمة المساجد والمؤسسات الدينية، لتبني حملة تنتصر لحقوق المرأة، والتخلص من بقايا الإرث السلفي بنسخته العثمانية، الذي ينتشر بين الأسر المحافظة.

وكتب صالح في منشور على “فيسبوك: : “لن تنجح حملة حماية المرأة من العنف الأسري (لاتسكتي) إذا لم تتبناها وزارة الأوقاف وأئمة المساجد”.

وأهاب نبيل صالح بوزارة الأوقاف أن تقوم بدور شجاع في توعية جمهورها حول بقايا ثقافة التمييز العنصري بين بعض شرائح المجتمع السوري، مشيراً إلى أننا “لم نسمع يوما واعظا يتحدث في خطبة الجمعة أو البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تملأ الأثير عن المساواة بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات أو عن قدسية الدستور والمواطنة !؟”.

وقال : “يلزمنا نهضة في الثقافة الدينية كي ينتقل مجتمعنا إلى استحقاقات الحداثة التي لاتتعارض مع الإيمان بالله، وإننا لننتظر من المشايخ المتنورين أن يبادروا إلى الإرتقاء بالثقافة الدينية الشعبية التي ماتزال أسيرة النسخة العثمانية التي خلفتنا عن ركب الحضارة مسيرة أربعة قرون”

صالح اعتبر أن “المعارضة السورية السلفية في أغلبها تتبنى نسخة الإسلام العثماني والوهابي، كما هو الحال بين فصائل إدلب المسلحة التي تضع قيودا كثيرة على حرية المرأة.” و لهذا طالب بالمقابل من مشايخ الأوقاف “الجهاد من أجل حقوق المرأة، ما سيؤكد موقفهم فعليا فيما إذا كانوا يناهضون الإرث العثماني وثقافة “باب الحارة” التي تعاني من بقاياها الكثير من النساء السوريات، خصوصا في مناطق سيطرة المعارضة الإخونجية” كما قال .

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك