الرئيسية » غرفة زراعة دمشق ترمم الثروة الحيوانية عبر استيراد 300 بقرة
سوريا

غرفة زراعة دمشق ترمم الثروة الحيوانية عبر استيراد 300 بقرة

توصّلت غرفة زراعة دمشق مع إدارة المصرف الزراعي التعاوني إلى اتفاق لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لـ “استيراد الأبقار من حيث القروض وفوائدها بحيث يستفيد منها المزارعون”.

وأكد رئيس الغرفة بشار الملك أن الهدف من هذا الاتفاق استعادة الثروة الحيوانية وترميمها تدريجياً كما كانت عليه، موضحاً أن الغرفة قامت بالإعلان عن مناقصة “داخلي خارجي” بناءً على هذا الاتفاق لاستيراد 300 رأس بكيرة حامل.

كما أوضح الملك في حديثه لصحيفة “الثورة”، أن هذه الخطوة هي واحدة ضمن سلسلة ستقوم بها الغرفة بما يخدم الشقين الزراعي والحيواني.

ودعا الملك كافة المزارعين لمراجعة الغرفة ومعرفة كافة الخدمات والتسهيلات التي ستقدم حسب اتفاق الغرفة مع المصرف الزراعي.
ويشتكي مربّو الثروة الحيوانية من ارتفاع أسعار الأعلاف المستوردة وتحكّم التجار بأسعارها، وقلّة المقننات العلفية المدعومة الموزعة، الأمر الذي ينعكس سلباً على أسعار مختلف المنتجات الحيوانية من اللحوم البيضاء والحمراء والحليب واللبن والجبن.

وسُبق أن أكد رئيس جمعية اللحامين في دمشق، إدموند قطيش، أن هناك نسبة 40% من السوريين أصبحوا غير قادرين نهائياً على شراء اللحوم، على حين لا يزال بين 20 إلى 25% منهم قادرين جزئياً على شرائها بكميات قليلة وعلى فترات متباعدة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك