الرئيسية » أصحاب العبارات يمارسون الابتزاز: مليون ليرة لنقل الأملاك من “الجزيرة” إلى “الشامية”
خاص

أصحاب العبارات يمارسون الابتزاز: مليون ليرة لنقل الأملاك من “الجزيرة” إلى “الشامية”

المتظاهرين

هاشتاغ – عثمان الخلف

مع قرب تطبيق قرار السماح بإدخال الثروة الحيوانيّة والآليات العائدة للأهالي في منطقة الجزيرة الواقعة تحت سيطرة الاحتلال الأمريكي إلى قراهم وبلداتهم في مناطق سيطرة الدولة السوريّة بمحافظة دير الزور (الشامية) وإعفائهم من الترسيم المعمول به سابقاً، رفع مالكو العبارات النهريّة، وهي وسيلة النقل الوحيدة المتاحة بين ضفتي نهر الفرات، من أسعار النقل .

مواطنون اشتكوا من ارتفاع الأسعار المطروحة لنقل ممتلكاتهم بلداتهم في مناطق سيطرة الدولة السوريّة بمحافظة دير الزور (الشامية) ، الأمر الذي سينعكس سلباً ويعيق انسيابية إدخالها .

وقال “عبد الرحمن النملة” أحد وجهاء قبيلة “عزّة” ل “هاشتاغ” إن أصحاب العبارات يطلبون مبالغ ماليّة باهظة لنقل أي آلية، وتتراوح هذه المبالغ مابين 600 ألف إلى 1,2 مليون ليرة سوريّة.

وأضاف : “نعمل منذ أيام على تنسيق عمليات الدخول وسجلنا لوائح بأسماء الأهالي مع ممتلكاتهم من آليات
نقل وثروة حيوانية، غير أن الأسعار التي يطرحها مالكو العبارات النهريّة سيُعيق عملية الإدخال، ونحن بدورنا
نطلب تدخل الجهات المختصة لحل هذا الإشكال وتأمين عبارات تخدم الراغبين بإدخال ممتلكاتهم بأسعار رمزية.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيا “قسد” تعمل على إعاقة عمليات الدخول التي ستبدأ في الخامس عشر من الشهر الجاري بموجب القرار الحكومي المذكور، والذي لاقى ارتياحاً
شعبياً واسعاً في دير الزور .

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك