الرئيسية » تولين البكري: “ابنتي الصغيرة تكرهني”
أخبار فن

تولين البكري: “ابنتي الصغيرة تكرهني”

تولين البكري
تحدثت الفنانة تولين البكري عن حجم الظلم والمعاناة التي تعرضت لهما طيلة حياتها بسبب حرمانها من أطفالها الثلاثة من قبل طليقها.
وكشفت البكري التي حلّت ضيفة مع الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات ضمن برنامج “فوق 18” عبر قناة “الجديد” عن تجربتها مع حرمانها من أولادها بعد طلاقها من زوجها.
وذكرت البكري بأنها تزوجت في عمر 15 عاماً من رجل سوري يعيش في السعودية ويكبرها بـ20 عاماً، حيث أثمر هذا الزواج عن إنجاب 3 أطفال، صبي وابنتان، وهم: “طلال وجودي ولولوة”.
وأكدت الفنانة تولين أنها اتخذت قرارها بالانفصال عن والد أبنائها الثلاثة بعدما ضاق بها الحال من قسوته وتعنيفه لها طوال فترة زواجهما والتي استمرت لمدة ثلاثة عشر عاماً، وهي تحاول التغاضي عن تعنيفه لها لأجل البقاء إلى جانب أبنائها.
وأوضحت أن طليقها استغل وضعها المادي السيئ وعدم امتلاكها للمال للاحتفاظ بحضانة أبنائه ولا سيما ابنتهما الصغرى التي تبلغ عاماً واحداً في الوقت الذي حصل به الطلاق، إضافة إلى زرع أفكار سيئة لدى أطفالها عن مدى كونها أم سيئة لأنها تعمل في مجال الفن على الرغم من توقفها عن العمل بعد ارتباطها به بطلب منه.
وأشارت تولين إلى تلقيها تهديدات من طليقها بنسيان أبنائها الثلاث وعدم اللقاء بهم في حال عدم رجوعها إليه، قائلة: “هددني بنسيان أمر أبنائي في حال عدم تراجعي عن قرار الانفصال واختيار البقاء مطلقة بدلاً من الرجوع إليه، ووضعني أمام خيارين الانفصال بعد توقيعي ورقة أقر فيها بطلاقي لأجل رغبتي بالعودة إلى مجال التمثيل أو إصدار قرار بمنعي من مغادرة الرياض وتركي مشردة في شوارع المدينة”.
وكشفت تولين البكري أنها لم تستطع تمييز نجلها الأكبر طلال عند انتظارها له في المطار، بعد 9 سنوات من إبعادها عنه، خاصة وأن آخر لقاء جمعهما كان قبل طلاقها حيث كان يبلغ من العمر 11 عاماً، مشيرة إلى أن طفلتها الصغرى “لولوة” باتت تكرهها جراء عدم معرفتها بها وتربيتها من قبل مدبرات المنزل.
وبيّنت تولين البكري أنها كانت تتواصل مع أبنائها دول علم والدهم بذلك، وكانت تستطيع أن تجعلهم ينقلبون عليه لكنها رفضت استخدام أبنائها ككرت رابح في مواجهة طليقها، وتوجهت له بكلمة عبر الشاشة فقالت: “الله لا يسامحك” لكونه حرمها قضاء لحظات مع أطفالها.
وأضافت تولين: “إن السحر سينقلب على الساحر”، وهو ماحصل حقاً بعد سنوات، حيث بدأ أطفالها يعرفون الحقيقة ويدركون ما فعله والدهم معها.
وفي سياق الحلقة، كشفت أيضاً الإعلامية رابعة الزيات عن حرمانها من أطفالها من زوجها السابق كما حصل مع تولين البكري، وأنها عاشت الحالة ذاتها بسبب سفر أولادها وعدم رؤيتها لهم لمدة طويلة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك