الإثنين, مايو 16, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
More
    الرئيسيةأخبارجريمة "لا شرف" في منبج: طفلة بعمر خمس سنوات تُغتصَب من مجهول.....

    الاكثر تفعلا

    الأكثر قراءة

    جريمة “لا شرف” في منبج: طفلة بعمر خمس سنوات تُغتصَب من مجهول.. وتُذبح بدم بارد من قبل أهلها

    كشف ما يسمى “المرصد السوري لحقوق الإنسان“، عن العثور على جثة طفلة بعمر 5 سنوات مقتولة ذبحا بأداة حادة، وملقاة بحاوية قمامة في مدينة منبج.

    ونقل المرصد عن مصادر في منبج أن “ذوي الطفلة قتلوها بدم بارد بجريمة لا تمت للشرف بصلة، بعد اغتصابها من قبل شخص”. وبعد العثور عليها، تم نقل الجثة إلى مستشفى الفرات بمدينة منبج بريف حلب الشرقي.
    وطالب المرصد الذي وصف هذه الحادثة بجريمة “لا شرف” بضرورة محاكمة القتلة محاكمة عادلة، وجميع الذين ارتكبوا جرائم بحجة الشرف في مختلف الأراضي السورية” على حد قوله.

    وتتكرر الجرائم الواقعة بدعوى “الشرف” في مختلف المناطق السورية، حيث شهد العام الماضي جريمة اغتصاب شخص مجهول لطفلة لا يتجاوز عمرها 3 سنوات، بعد أن اختطفها إلى الحقول في منطقة الشهباء ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي.

    وبعد اختطاف الطفلة، بدأ الأهالي عملية بحث عنها، و”عثروا عليها قرب الطريق الواصل بين قريتي دير الجمال وكفرنايا”، ونقلوها إلى أحد المستشفيات القريبة، وفقا للمرصد.

    وفي تموز من العام الماضي أيضاً هزت جريمة بشعة المجتمع السوري، في مدينة الحسكة، بعد أن أقدم رجل على قتل ابنته البالغة من العمر 16 عاما خنقا وذلك بعد تعرضها للاغتصاب من قبل ابن عمها منذ أكثر من عام، بعد أن قام ذووها بقتل طفل أنجبته من ابن عمها، وصدور حكم من المحكمة على ابن عم الفتاة بالسجن مدة 30 عاما.

    ولم تنته الجريمة هنا، حيث قام والد الفتاة بحبسها ضمن غرفة في منزله الواقع بحي الكلاسة بمدينة الحسكة، وبعد صدور الحكم عن ابن عمها بالسجن، أقدم والد الفتاة على قتلها خنقا، ومن ثم فر هارباً.
    مدونات ذات صلة