الإثنين, أغسطس 8, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخباراستنفار واستياء في الأوساط الرياضية بعد الاعتداء على حكم مباراة

استنفار واستياء في الأوساط الرياضية بعد الاعتداء على حكم مباراة

أثار الاعتداء على حكم مباراة نصف نهائي بطولة أندية محافظة حلب لكرة القدم لفئة الأشبال محمد الخطيب، موجة استياء عارمة في الأوساط التحكيمية والشارع الرياضي الحلبي، حسبما ذكرت صحيفة “البعث”.
وقالت الصحيفة إن المباراة التي جمعت فريقي “أشبال الحرية” مع “النيرب” الذي فاز بهدف وتأهل إلى النهائي، ليلاقي الاتحاد، “انتهت بمفاجأة ألقت بظلالها على مدرب الخاسر (أشبال الحرية) الذي شجب مناصرو ناديه فعلته”، ونقلت عن أوساط مناصريه أن تصرفه “غير الرياضي يسيء لسمعة النادي”.
ونقلت الصحيفة عن رئيسُ اللجنة الفنية لكرة القدم بحلب، ومراقب المباراة جمال هدلة أن الاعتداء حصل بعد صافرة نهاية المباراة، وفوز فريق الأشبال إلى النهائي، “ليسود الهرج والمرج، ويصاب عدد من الأشخاص الذين حاولوا فك الاشتباك، ومن بينهم رئيس لجنة الحكام الفرعية بحلب أحمد دلو”.
وقال هدلة للصحيفة أن “الحكم الخطيب تقدّم بادعاء رسمي للقضاء، ضمّنه تقرير الكشف الطبي الثاني”، وأضاف أن “فنية حلب الكروية ستجتمع اليوم، وتحرّر محضر جلسة رسمي بما جرى، وترفعه لرئيس اللجنة التنفيذية لإجراء ما يراه مناسباً بحق كلّ من حرّض وشارك بالاعتداء على الحكم ضمن اللوائح الانضباطية والقوانين النافذة”.
وحسب الصحيفة، فإن عضو تنفيذية حلب، رئيس مكتب ألعاب الكرات أحمد فواز يسقي، دعا رؤساء أندية محافظة حلب ومشرفي كرة القدم للاجتماع يوم غدٍ الاثنين، “للتباحث بأمور اللعبة وواقعها، والتطرق لما جرى، وإيجاد الحلول الجذرية لمثل هذه الممارسات الجانحة عن مفهوم وجوهر الرياضة، ووضع حدّ لكل مسيء”.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة