الإثنين, نوفمبر 28, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةتقارير وملفاتعلى طريقة "الرفيق جوهر بومالحة".. انتخابات اتحاد الفلاحين.. "بالتزكية"

على طريقة “الرفيق جوهر بومالحة”.. انتخابات اتحاد الفلاحين.. “بالتزكية”

هاشتاغ – خاص

اختتم المؤتمر الثالث عشر للاتحاد العام للفلاحين أعماله التي استمرت على مدى يومين (السابع والثامن من آذار الجاري) في مجمع صحارى بريف دمشق بإجراء انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين.

وشهد اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين عن الدورة الجديدة التي تستمر لخمس سنوات.

وكانت هذه الانتخابات متممة لمؤتمرات انتخابية جرت قبل شهر من الآن في المكاتب، حيث اختار الفلاحون ممثليهم في مكاتب المحافظات، ثم اختاروا ممثليهم في المكتب التنفيذي بدمشق.

ووفقاً لرئيس الاتحاد العام للفلاحين رئيس المؤتمر أحمد صالح إبراهيم، فإن اليوم الثاني من المؤتمر خصص بكامله للجانب التنظيمي وتم إجراء انتخاب للمكتب التنفيذي من خلال مجلس الاتحاد العام حيث تم انتخاب 22 مرشحاً.

أعضاء المكتب التنفيذي المشاركون في المؤتمر أكدوا في تصريحات نقلتها صفحة اتحاد الفلاحين على “فيسبوك” أن الانتخابات هي “تجسيد للديمقراطية واختيار لأصحاب الكفاءة والجدارة في تمثيل الفلاحين ونقل همومهم ومشاكلهم التي تواجههم في عملهم الزراعي والعمل على حلها مع الجهات المعنية”.

لكن ما حصل بالفعل خلال الانتخابات لم يجسد “الديمقراطية” التي تحدث عنها أعضاء المكتب التنفيذي، بل إن خمس محافظات هي حلب والرقة وإدلب والسويداء وحماة شهدت امتناع أي شخص منها عن الترشح للمكتب التنفيذي، سوى “المنتخبين” حالياً، ومن ضمنهم رئيس الاتحاد الحالي أحمد صالح ابراهيم ممثلا عن محافظة حلب، وهو رئيس اتحاد الفلاحين منذ دورتين (رغم وجود قرار من قيادة البعث بعدم تولي أي مسؤول نقابي أو حزبي لمنصبه أكثر من دورتين).

مصادر خاصة من داخل المجلس التنفيذي الحالي، أكدت حصول “لعبة انتخابية” ستقود إلى نتائج معدّة سلفاً.

و رجحت المصادر في تصريحات خاصة لـ “هاشتاغ” وصول خالد الضاهر (عن محافظة إدلب) إلى رئاسة اتحاد الفلاحين، خلفا لأحمد صالح ابراهيم، على أساس حصوله على أعلى عدد من الأصوات (61 صوت)، وهو العدد الذي حصل عليه كل من المرشحين عن المحافظات التي امتنع مرشحوها عن الترشح، وكانت نتائج مرشيحها كالتالي: أحمد صالح الابراهيم (عن محافظة حلب) 61 صوت، أحمد هلال الخلف (عن محافظة الرقة) 61 صوت، هيثم جنيد (عن محافظة حماة) 61 صوت، خالد الظاهر (عن محافظة إدلب) 61 صوت، معين كاسب (عن محافظة السويداء) 61 صوت.

المصادر توضح أن “اتحاد الفلاحين” أجبر المشاركين في الانتخابات على كتابة أسماء المرشحين البالغين 22 لاختيار 7 منهم ( على أن يُرفع ضعف هذا الرقم إلى القيادة القطرية لتختار بدورها أسماء أعضاء المكتب) والأولوية طبعا للحائزين على أعلى نسبة أصوات، أي الخمسة أعلاه الذين حصلوا على كامل الأصوات بدون انتخابات وإنما بالفرض أو “التزكية”.

وتوضح المصادر أن ورقة الانتخابات كانت تشمل 22 بندا، ولكن الناخبين كانوا مجبرين عن تعبئة اسم شخص عن كل محافظة، وبالتالي من فازوا عن محافظاتهم بالتزكية وهم 5 أشخاص، سيحصدون كامل الأصوات (61 صوت) كونهم المرشحين الوحيدين عن محافظاتهم.

وتضيف المصادر أنه تم رفع الأسماء إلى القيادة القطرية لاختيار المكتتب التنفيذي وأعضاء المكتب، مشيرةً إلى أن حجة القيادة قوية في ترشيح خالد الضاهر ليكون خلفا لأحمد صالح ابراهيم، وهي أنه حصل على أعلى عدد من الأصوات وهو 61 صوت، دون الإشارة إلى ما سبق ذلك من تلاعب.

وتختم المصادر بأن هذه الانتخابات تبدو ظاهريا انتخابات ديمقراطية وفقا لتوجيهات الرئيس بشار الأسد بإجراء انتخابات ديمقراطية في النقابات والاتحادات، لكنها في الواقع عبارة عن انتخابات تدخلت فيها إرادات متنفذين في الاتحاد لفرض نتيجة معدة سلفاً، عبر فرض أسماء معينة “بالتزكية” وهي بالتالي لا تمت بصلة للانتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن الهيكل التنظيمي للاتحاد العام للفلاحين يتشكل من:
1-مؤتمر الاتحاد العام للفلاحين ويضم المندوبين المنتخبين أثناء الدورة الانتخابية ويعتبر أعلى سلطة في المنظمة الفلاحية وهو يقر التوصيات والقرارات والخطط والبرامج ويحدد سياسة المنظمة المستقبلية ومدة الدورة الانتخابية هي خمس سنوات .

2- مجلس الاتحاد العام للفلاحين ، وهو مجلس منتخب من قبل المؤتمر العام ، وله صلاحية المؤتمر في إقرار الخطط والبرامج ، وكل ما يتعلق بنشاط المنظمة ويتألف من /64/ عضواً منهم /6/ أعضاء فنيين يعينهم وزير الزراعة إضافة لمناصبهم.

3 ـ المكتب التنفيذي للاتحاد العام ، ويتألف من ثلاثة عشر عضواً، كل عضو يمثل محافظة من محافظات القطر، ويتم انتخابهم من قبل مجلس الاتحاد العام، كما ينتخب المكتب من بين أعضائه رئيساً له.

4- اتحاد فلاحي المحافظة ، ويُشكِل اتحاد المحافظة القيادة العليا للتنظيم الفلاحي على مستوى المحافظة ، ويختلف أعضاء قيادة الاتحاد من محافظة لأخرى ، وفقاً لعدد الجمعيات المتواجدة في نطاق عمل الاتحاد ، وبشكل عام يتراوح العدد بين 5 ـ9 أعضاء يتم انتخابهم من قبل مجلس اتحاد المحافظة.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة