الأربعاء, أغسطس 10, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارموائد السوريين في رمضان "مرة" لا تزورها الحلويات وأصحاب المعامل يستعدون للهجرة...

موائد السوريين في رمضان “مرة” لا تزورها الحلويات وأصحاب المعامل يستعدون للهجرة مع العيد!

هاشتاغ_ إيفين دوبا

مع أول أيام رمضان، أعلن الحرفي محمد الإمام، خروج العديد من اصحاب محال الحلويات من العمل ضمن المهنة، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، وصعوبة تأمينها، وانخفاض القدرة الشرائية للمواطن الذي بات يعتبر شراء الحلويات من “الكماليات”.

وقال الإمام، في تصريح خاص لـ”هاشتاغ”، إن العديد من أصحاب معامل تصنيع الحلويات انتقلوا مع بدء شهر رمضان إلى “طبخ الوجبات” للتقليل من الخسائر. فيما تسعى تلك المعامل، على حد قوله، إلى جمع ما تبقى من رأسمال عملها، استعدادا للهجرة إلى مصر أو أربيل، مع بداية عيد الفطر القادم.

وتشهد أسعار الحلويات ارتفاعات متسارعة، تزامنًا مع ارتفاع معظم المواد الغذائية والأساسية في البلاد، يرافق ذلك انخفاض في حركة المبيعات جراء تراجع القوة الشرائية لدى معظم السوريين.

ولفت الإمام، الى أن أبرز أسباب ارتفاع أسعار الحلويات يعود للارتفاع الكبير في أسعار الغاز الذي تصل سعر الأسطوانة منه إلى 225 ألف ليرة في السوق السوداء، والمازوت اللازم لتشغيل المولدات، والتي يندر وجودها أيضا فيه، إضافة إلى ارتفاع أسعار باقي مستلزمات الإنتاج، من سمنة وشوكولا وكريمة، وانخفاض جودة المواد الموجودة، ما يشكل عبئا على المنتج.

وأضاف الإمام:” أن عملية صناعة الحلويات في الوقت الراهن، تظلم الحرفي الذي لا طاقة له على توفير المستلزمات اللازمة للإنتاج وتحقيق الربح المرجو، إضافة إلى ظلم المستهلك الذي لا قدرة له على شراء الحلويات في رمضان كما كل عام، مع ارتفاع أسعار المواد المعيشية، وبالتالي يكون شراء الحلويات من الكماليات التي لن يستطيع تأمينها خلال هذا الشهر، كما اعتاد”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة