الإثنين, أغسطس 8, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياسوريا: 45 طبيبا نفسيا في بلد يحتاج إلى 10 آلاف مختص في...

سوريا: 45 طبيبا نفسيا في بلد يحتاج إلى 10 آلاف مختص في الأمراض النفسية

كشف مسؤول طبي سوري إن عدد الاختصاصيين النفسيين في سوريا حالياً لا يتجاوز 45 طبيباً في كل البلد، في حين أن حاجة البلاد تصل إلى نحو 10 آلاف طبيب.

و قال مدير مشفى ابن سينا للأمراض العقلية بدمشق، الدكتور أيمن دعبول لإذاعة (ميلودي إف إم) المحلية إن “سوريا كبلد تحتاج بحسب عدد السكان إلى نحو 10 آلاف طبيب نفسي بالحد الأدنى”، مشيراً إلى أن النقص ليس وليد اليوم، بل إنه حتى قبل عام 2011 كان عدد الأطباء النفسيين 60 طبيباً فقط.

واعتبر دعبول أن سبب عدم الإقبال على هذا التخصص يعود بالدرجة الأولى إلى “الوصمة الاجتماعية كما الوصمة على المريض النفسي، والناجمة عن عمل الطبيب”.

وأضاف أن “الطبيب النفسي يصور دائماً على أن شعره منكوش ولباسه خاص”، كما أن السبب الآخر هو العامل المادي وتدني أجور الأطباء النفسيين.

وأشار إلى أن عدد الاختصاصيين في مستشفى ابن سينا للأمراض العقلية هو فقط 2 مقابل 480 مريضاً بالإضافة إلى ثلاثة مقيمين، مبيناً أن المشفى بحاجة إلى 30 طبيباً، بالإضافة إلى النقص بالاختصاصات الأخرى والتمريض.

وكان المدير الطبي السابق لمشفى ابن سينا أكد أن “الطبيب النفسي مستعد أن يعمل في مطعم فلافل وغير مستعد للعمل في مشفى ابن سينا لأنها لا تجلب إلا الخراب والهلاك للطبيب” على حد وصفه.

وأضاف أن “من أسباب الفشل الكادري والإداري هو تعيين أطباء غير نفسيين كمديرين للمشافي النفسية. في حين لا أحد يعلم احتياجات هذا المشفى وكيفية التعامل مع المرضى وكادر المشفى سوى الطبيب النفسي”.

ويعاني القطاع الطبي في سورية من الاستنزاف بسبب هجرة أعداد كبيرة من الأطباء خلال الحرب المستمرة منذ 11 عاما.

كما تعاني البلاد بشكل خاص من نقص كبير في عدد أطباء التخدير، بسبب تدنّي الأجور وسوء البنية التحتية في المستشفيات العامة. إذ أكدت مصادر من وزارة الصحة حاجة البلاد إلى ما لا يقل عن 1500 طبيب لتغطية النقص.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة